بمناسبة رمضان .. الزبيب يقي من نوبات الدوار والصداع

الزبيب أحد أهم التي نتناولها خلال شهر رمضان المبارك، الذي تفصلنا عنه أيام معدودة، وهو له الكثير من الفوائد الكثيرة.

والزبيب أحد أهم الفاكهة المجففة وأكثرها فائدة للجسم والصحة، وينصح الأطباء بضرورة أن يهتم الإنسان بتناوله طوال شهور السنة، سواء فى رمضان وغيره من الشهور.

ويشير الأطباء إلى أن الزبيب أو العنب المجفف، سكرياته مفيدة وصحية، وطبيعية أيضا، وهو ما يعطيها مكانة وفائدة بأنواع الفاكهة المجففة الأخرى، وفائدته العظمى تتمثل فى قدرته على المعادلة والحفاظ على اتزان نسب السكر فى الدم بشكل فاعل، فهو يعمل على ضبطها والحفاظ عليها من الارتفاع أو الانخفاض.

كذلك يساعد الزبيب على خفض ضغط الدّم، حيث وجدت دراسة أنّ تناول الزّبيب ثلاث مرّات يوميّاً يخفض من ضغط الدّم بشكل بسيط.

ووجدت دراسة أخرى أنّ تناول عصير العنب يخفض من ضغط الدّم، في حين لم تجد دراسات أخرى هذا الأثر لعصير العنب.

الزبيب أيضاً يكافح البكتيريا الضارة التي تسبب تسوس الاسنان والتهابات اللثة لاحتوائها على مضادات الاكسدة، ويزيل السموم في الجسم لاحتوائه على مضادات الاكسدة، ويكافج جميع الميكروبات والفيروسات، ويساهم في علاج أمراض الكبد والمرارة، يثبت الحمل ويعطي المرأة الحامل الطاقة، ومصدر هام لإمداد الجسم بالطاقة والنشاط.