تعرفى على إنطوائك من خلال 5 مؤشرات

الانطوائية هي سمة شخصية تتميز بالتركيز على المشاعر الداخلية بدلاً من التركيز على دوافع خارجية للتحفيز، وغالباً يُنظر إلى الانطوائيين والمنفتحين على أنهم نموذجين متناقضين، والشخصية الانطوائية ليست سيئة، لكنها تمتلك طبيعة خاصة لابد من تفهمها، ولابد لها من تفهم ذاتها أولاً، وهذا ما سترشدك إليه المدربة روان الحسن التي ستقدم لك 5 مؤشرات تدلك على ميلك للانطوائية، فتابعي معنا السطور التالية واسألي نفسك: هل حقاً أنا انطوائية؟

1- الاختلاط بالناس يستنزف طاقتك
إن كنت تشعرين بأن قواك استنفذت بعد قضاء بعض الوقت مع عدد كبير من الناس أو أنك تحتاجين غالباً بعد يوم من التفاعل مع الآخرين للرجوع إلى مكان هادئ والمكوث لوقت طويل وحدك، فاعرفي أن هذه واحدة من الخصائص الرئيسية للشخصية الانطوائية، حيث أنها تنفق طاقتها في الجلسات الاجتماعية على عكس المنبسطين الذين يكتسبون الطاقة من هذه التفاعلات.

2 – العزلة تغريك وتمتعك دوماً
الشخصية الانطوائية ترى أن الوقت الأفضل هو الذي تقضيه بهدوء في الاستمتاع بهواياتها واهتماماتها، وأن أجمل وسيلة للشعور بالراحة والنشاط هي البقاء وحيدة لساعات مع كتاب قيّم أو في الطبيعة أو أمام برنامج تلفزيوني تفضّله، فإذا كنت كذلك وتجدين أن قضاء الوقت مع أفكارك هو فعلاً عمل ثمين، فهذا يعني أنك انطوائية.

3- الاكتفاء بالصديقة المقربة والاستغناء عن الكثرة
إن الانطوائيين لا يستمتعون بشكل كبير في اللقاءات الاجتماعية، إلا أنهم يستمتعون بوجود مجموعة صغيرة من الأصدقاء المقربين منهم للغاية بدلاً من وجود دائرة اجتماعية كبيرة من الناس يعرفونهم فقط على المستوى السطحي، ويفضل الانطوائيون التمسك بعلاقات عميقة وطويلة الأمد تتسم بقدر كبير من التقارب والحميميّة، فإن كنت تعتمدين على عدد قليل من المقربات، فهذا مؤشر جديد.

4 – وصفك الدائم هو: الهادئة الرائقة
غالباً يوصف الانطوائي بأنه هادئ ومتحفظ ورقيق، وفي بعض الأوقات يوصف بشكل خاطئ بأنه خجول، في حين أن بعض الانطوائيين هم بالتأكيد من الخجولين، لكن ليس دوماً، فإذا كنت من النوع الهادئ والمتحفظ قليلاً والذي يختار كلماته بعناية وحرص، فربما تكونين انطوائية.

5- يزعجك الصخب والتحفيز المستمر للإنجاز
إن كان قضاء بعض الوقت في أنشطة أو بيئات صاخبة مليئة بالعمل والإنجاز والحركة يجعلك تشعرين في النهاية بأنك ضائعة ومنزعجة، وإذا كنت تميلين إلى الشعور بالإرهاق في الانشغالات الاجتماعية والنشاطات، فإنك تمتلكين واحدة من خصائص الشخصية الانطوائية.