تعرف على تفاصيل التحقيق مع شيرين عبدالوهاب بعد أزمة البلهارسيا

تعرف على تفاصيل التحقيق مع شيرين عبدالوهاب بعد أزمة البلهارسيا

أجرت نقابة الموسيقيين تحقيقاً مع الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، بخصوص واقعة فيديو البلهارسيا، الذي أثار جدلًا كبيرًا في مصر.

شيرين عبدالوهاب، مثلت للتحقيق أمام الشئون القانونية للنقابة واستمر التحقيق لساعات طويلة، وكشفت فيه شيرين كافة التفاصيل حول ملابسات واقعة الفيديو الذي انتشر قبل أسبوع.
شيرين عبدالوهاب، قالت: «إنها تقدم اعتذارها للشعب المصري عما وصفته بهزار سخيف، مؤكدة أنها لم تعتد أن تدافع عن خطأ أو تتهرب من مواجهته».

وأضافت: «أنها وجهت اعتذارها للشعب المصري لأنه يستحق هذا الاعتذار بعد إحساسه بالألم والغضب من مزحة وهزار غير مقصود، لم تعنيه مطلقا في الفيديو».

ووصفت شيرين من نشروا الفيديو بأنهم من المتربصين والمترصدين، مؤكدة أن فيديو الحفل بالكامل يثبت حسن نواياها وأفعالها وحقيقة مشاعرها وسلوكها تجاه وطنها.

وأكدت أنه لا يستطيع أحد المزايدة على انتمائها لهذا البلد العظيم بتاريخه ونيله وشعبه، وأنها بنت هذه الأرض الطيبة، وأنها تعتز بانتمائها إلى نقابة الموسيقيين، وأن حضورها ومثولها للتحقيق يأتي تقديرا منها لكيان النقابة وتلبية للوائحها وقواعدها.

من هي شيرين عبدالوهاب؟

مطربة مصرية من مواليد 8 أكتوبر عام 1980.
بدأت مشوارها الفني أوائل عام 2002 بأغنية اه يا ليل ولكنها لم تكن أول أغانيها حيث ظهرت مع المطرب محمد محيي في دويتو غنائي بعنوان “بحبك” في عام 2000 وكانت الأغنية ضمن ألبوم “ًصورة و دمعة” للفنان محمد محيي.
إنطلاقتها الحقيقية كانت مع تامر حسني، الذي كان وجه جديد أيضًا، في ألبوم غنائي مشترك بعنوان “فري ميكسس 3” في صيف عام 2002.
تزوجت من الموزع الموسيقي مدحت خميس” ولكن لم يستمر زواجهما أكثر من ستة أشهر.
ثم تزوجت من الملحن والموزع الموسيقي محمد مصطفى عام 2007، وأنجبت ابنتين منه هما مريم وهنا، ثم انفصلت عنه بعد زواج استمر لمدة 5 سنوات.