تعرف على تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة شادية قبل رحيلها

تعرف على تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة شادية قبل رحيلها

تحدثت الفنانة التشكيلية ناهد شاكر، ابنة شقيق الفنانة الراحلة شادية، عن اللحظات الأخيرة في حياة شادية وأخر ما قالته قبل وفاتها.

ناهد شاكر، قالت خلال لقائها في برنامج «هنا العاصمة» مع الإعلامية لميس الحديدي والمذاع بر فضائية cbc: «إن جميع أبناء أشقاء شادية كانوا يذهبون إليها في المستشفى، وعندما استفاقت من الغيبوبة بدأت تنادي على كل واحد منهم باسمه وكانت واعية لكل ما يدور حولها».

وأضافت: «أنهم عندما وجدوها تستفيق بدأوا يذكروها بأشياء كانوا يفعلوها سويا منها عادتهم بأن يجتمعوا ويأكلوا معا، وسألتها إن كانت تريد أكلة محددة وخيرتها بين “الكباب والرنجة” وهما الأكلتين المفضلتين لها، ووقتها قالت إنها تريد أن تأكل كباب كما هي العادة معهم، كما بدأوا يذكروها بأنها أمهم التي ربتهم وكانت تسهر على رعايتهم وما كان منها إلا أن تهز رأسها مؤكدة على كلامهم».

يذكر أن الفنانة شادية رحلت عن عالمنا يوم 28 نوفمبر بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز الـ 86 عامًا، ورحلت بمستشفى الجلاء العسكري والتي نقلت إليها بأمر رئاسي، بعد إصابتها بجلطة في المخ، واستطاع الأطباء السيطرة عليها قبل أن تصاب بالتهاب رئوي يتسبب في وفاتها.