تعرف على تفاصيل الواقعة التي حاولت فيها “لهاليبو” نعيمة عاكف القفز من برج “إيفل”

28 يونيو 2020 - 9:55م أحمد زمان يافن القاهرة - كل النجوم 106 مشاهدة

كانت الفنانة الاستعراضية نعيمة عاكف تتمتع بلياقة بدنية عالية اكتسبتها من عملها في سيرك والدها بمدينة طنطا، حيث كانت البطلة الأولى لفريق السيرك وهي في  سن الرابعة، وأفادتها تدريبات السيرك والعمل فيه طوال حياتها الفنية حيث أصبحت ملكة للاستعراض، وحصلت على لقب أحسن راقصة فى العالم من مهرجان الشباب العالمي بموسكو عام 1958، وقامت بأداء العديد من الحركات التي تعلمتها في السيرك في عدد من أفلامها وأطلق عليها لهاليبو الفن حيث كانت أول بطولة مطلقة لها فى فيلمي لهاليبو، والعيش والملح عام 1949 .

 وتزوجت نعيمة عاكف من المخرج حسين فوزي 1953، على الرغم من فارق السن الكبير بينهما، حيث نقلها من شارع محمد علي إلى فيلا بمصر الجديدة، وبعد خمسة أعوام من الزواج انفصلت نعيمة عن زوجها في هدوء شديد عام 1958م، بعد أن أخرج لها 15 فيلماً آخرها فيلم أحبك ياحسن، لتتزوج بعدها بعام من المحاسب القانوني صلاح الدين عبد العليم، الذي رُزقت منه بابنها الوحيد محمد.

يذكر أن في عام 1956 كتبت مجلة الكواكب عن واقعة غريبة حدثت للفنانة نعيمة عاكف في باريس خلال فترة زواجها من المخرج حسين فوزي، حيث سافرت نعيمة معه إلى باريس، فاصطحبها لزيارة برج إيفل الشهير.

وخلال هذه الزيارة افترقا بسبب شدة الزحام ولم يصل كل منهما للأخر، واعتقد حسين فوزى أن زوجته هبطت إلى الطابق الأرضي، فنزل للبحث عنها، بينما كانت نعيمة عاكف فى الطابق الذي يعلوه ولا تستطيع التحرك من شدة الزحام، فنظرت لترى زوجها فى الطابق الأسفل ، وبسبب فشلها في التحرك وسط الزحام فكرت الفنانة الاستعراضية ابنة السيرك أن تستغل المهارات التي تعلمتها في السيرك لتقفز إلى الدور الأسفل خاصة أنه كان بينها وبين زوجها طابق واحد، وبالفعل اقتربت نعيمة عاكف من السوروأوشكت على القفز، وشاهدها رجال الشرطة المكلفون بحراسة البرج فأسرعوا إليها بعدما ظنوا أنها تريد الانتحار، وساد الارتباك وظلوا يتحدثون مع لهاليبو باللغة الفرنسية بينما هي لا تفهم شيئا من حديثهم ، حتى التفت زوجها لهذه الضجة واكتشف أن زوجته طرف فيها فصعد بسرعة ليتحدث مع رجال الشرطة، وما أن رأته نعيمة عاكف حتى انفجرت بالبكاء.

وفى حوار نادر أجرته معها مجلة الكوااكب عام 1961 ووجه لها محرر الكواكب سؤالاً خلال الحوار عن أحسن راقصة فى نظرها، فأجابت عاكف على الفور أنها ترى تحية كاريوكا وسامية جمل وزينات علوى أحسن راقصات، بنما لم تذكر أنها يمكن ان تكون ضمن احسن الراقصات،.

وأجابت الفنانة الجميلة عن سؤال حول رأيها فى نجوى فؤاد بأنها تراها راقصة مجتهدة، وعندما قال لها المحرر : هل ترين أنك أكلت السوق من الراقصات ، أجابت بتواضع : الوسط الفنى مليء بالراقصات الجدد وكلهن مجتهدات يحاولن الوصول للنجاح، ونصيحتي لهن أن يدرسن الرقص وأصوله وقواعده حتى يصمدن.

أما عن رايها في أحسن ممثلة، فأكدت أنها فاتن حمامة، وأشارت إلى أن مطربها المفضل عبدالوهاب وفريد وعبدالحليم، ومطربتها المفضلة أم كلثوم.

واختتمت نعيمة عاكف الحوار بالإجابة عن سؤال حول حكمتها المفضلة في الحياة قائلة :” قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا”.

معاناة مع السرطان

تألمت عاكف أثناء عملها في فيلم “بائعة الجرائد”عام 1963م، لتكشف الفحوصات عن إصابتها بداء سرطان الأمعاء، وظلت عاكف تصارع المرض في السنوات الثلاث الأخيرة، إلى أن رحلت في الـ23 من أبريل عام 1966م.

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “تعرف على تفاصيل الواقعة التي حاولت فيها “لهاليبو” نعيمة عاكف القفز من برج “إيفل”“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور