google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

تعرف على حقيقة المرض الذي أودى بحياة أحمد راتب

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

رحل الفنان أحمد راتب، عن حياتنا صباح اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز الـ67، وتم تشييع جثمانه بعد صلاة العصر من مسجد الحصري.

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

وقد كشف الطبيب المعالج له عن طبيعة المرض الذي عانى منه في أواخر أيامه، حيث تم نقله إلى مستشفى “الصفوة”، بأكتوبر، قبل أسبوع من وفاته.

الطبيب الخاص بالفنان الراحل، قال في تصريحات صحفية: “إن الفنان الراحل تم نقله للمستشفى يوم 8 ديسمبر، وفور دخوله المستشفى تم إيداعه بغرفة العناية المركزة، حيث كان يعانى من بعض المشكلات في القلب والرئة، نافيًا حدوث الوفاة نتيجة أزمة قلبية مفاجئة”.

وأضاف: “أن هذه ليست المرة الأولى التي يدخل فيها إلى المستشفى، حيث حضر أكثر من مرة بسبب المشكلات الصحية القديمة التي كانت تلازمه لكبر سنه، والتي كانت وراء وفاته”.

يذكر أن الفنان أحمد راتب، تم تشييع جثمانه من مسجد الحصري، وسط حضور عدد من النجوم، بعد صلاة العصر.