تعرف على قاتل السفير الروسي بتركيا وأمنيته الأخيرة قبل تصفيته من قبل قوات الشرطة.. صور

كشفت وسائل إعلام تركية عن هوية قاتل السفير الروسي بأنقرة، حيث ذكرت بأن القاتل هو شاب تركي يدعى مولود الطنطاش من مواليد سنة 1994 بمدينة سوكي شمال غرب تركيا، ويعمل شرطيا في فرقة مكافحة الشغب.

ودخل مولود الطنطاش، إلى القاعة التي يوجد بها السفير ببطاقة رجل أمن، وكان يرتدي بدلة رسمية سوداء، حيث ظن الصحافيون الحاضرون أنه حارس شخصي للسفير

وهتف طاش بمجرد إطلاق النيران على السفير الروسي، و سقوطه أرضًا قائلاً:”الله أكبر” وهو يُطلق النار، ونحن الذين بايعوا محمداً على الجهاد، لا تنسوا حلب، لا تنسوا سوريا”. وقال أيضاً “كل من له يد في هذا الظلم سيدفع الحساب”، وأضاف أنه لن يخرج من القاعة إلا ميتاً.
وقال أيضا وهو يصرخ: “ما لم تكن بلادنا في أمان فإنكم أنتم أيضاً لن تتذوقوه”.

سفير روسيا بتركيا

وقال أيضاً: “كل من له يد في هذا الظلم سيدفع الحساب، و أنه لن يخرج من القاعة إلا ميتاً، وما لم تكن بلادنا في أمان فإنكم أنتم أيضاً لن تتذوقوه”.

 

ومباشرة بعد تنفيذه لعملية اغتيال السفير الروسي، أطلق عناصر الشرطة السرية التركية النار عليه وأردته قتيلا في نفس القاعة التي نفذ فيها هجومه على السفير.

قانل السفير الروسي قانل السفير الروسي قانل السفير الروسي قاتل السفير الروسي قانل السفير الروسي 848