فرض الفنان الراحل محمود شكوكو، “تشارلي شابلن” العرب، طابعًا مميزًا له في عالم المونولوج، واختار جلباب خاص وقبعة طويلة مميزة وعصا جعلت له علامة خاصة وباقية في عالم الكوميديا.

محمود شكوكو، يعد هو الفنان المصري الوحيد الذي صنعت له دمى صغيره بنفس جلبابه وقبعته، وذلك تقديرًا لما قدمه ولحب الأطفال للمنولوجات والحركات التي كان يقدمها في ذلك الوقت.

ورغم رحيل محمود شكوكو منذ ما يقرب من 32 عامًا إلا أن شركة مصر للطيران خصصت إحدى قنواتها الإذاعية على متن رحلاتها لإذاعة مونولوجاته.

محمود شكوكو، حقق شهرة واسعة في الوطن العربي، ولكنه مع ذلك كان هناك عقدة عكرت عليه صفو النجومية وهي عدم معرفته بالقراءة والكتابة، وللتغلب على هذه العقدة التي كان يخجل من نفسه بسببها قام بتعليم نفسه بنفسه، فكان يسير في الشارع وعيناه على كل ماهو مكتوب على واجهات المتاجر واللافتات وكان يدعوا المارة ليقرأوا له ماهو مكتوب وكأنه يصورها في ذاكرته وبالتالي بدأ يحفظ شكل الكلمات.

كما كان يقوم بشراء مجلة «البعكوكة»، ذات الصيت في ذلك الوقت، ويطلب من أي شخص أن يقرأها له ويحاول تقليد ما هو مكتوب حتى تعلم القراءة والكتابة وبدأ يحفظ بعض الكلمات الإنجليزية والفرنسية التي كانت تتردد في تلك الأيام.

الكلمات الدلالية لـ تعرف على قصة محمود شكوكو مع “البعكوكة”.. وعقدة عكرت عليه صفو نجوميته

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “تعرف على قصة محمود شكوكو مع “البعكوكة”.. وعقدة عكرت عليه صفو نجوميته“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك