تغيرات تحدث لجسدك أثناء فترة الحمل لا تعرفى عنها الكثير

بحسب استطلاع للرأي بين صفوف نحو ثلاثة آلاف امرأة حامل من جنسيات مختلفة عبر الإنترنت، فإن 89% من النساء الحوامل لا يعلمن جميع التحولات التي تطرأ على أجسامهن ولا تعرفن كيف حدثت.

أدرجت دراسة أعدها قسم الولادة في مشفى /سانتا كاتارينا/ البرازيلي، هذه التحولات كالآتي:
أولاً، تكتسبين عضواً جديداً في رحمك يسمى الحبل السري، فهو المسؤول عن توصيل الغذاء إلى الجنين ولولاه لما بقي الجنين على قيد الحياة.

ثانياً، عظامك تصبح طرية، لكي تجعلك تتحملين تمدد الجنين وتحركه داخل الرحم.

ثالثاً، يمكن أن تحدث تورمات في أي بقعة من جسمك وعلى الأخص في منطقة الركبتين.

رابعاً، جلدك يتغير، وإن لم تعتني به فإن هذا الجفاف قد يستمر حتى بعد الولادة.

خامساً، تظهر عروق زرقاء، بسبب التغيرات الهرمونية ولذلك ينصحك الأطباء بتجنب استخدام الأحذية عالية الكعب.

سادساً، التمارين الرياضية قد تؤثر على الجنين

سابعاً، شعرك يصبح أكثر سماكة، وذلك بسبب تأثير هرمون /أوستروجين/، يتوقف عن السقوط، ولكن نموه يصبح بطيئاً.

ثامناً، يداك تتنمل بشكل متكرر، بسبب ضغط الأعصاب على منطقة الرسغين.

تاسعاً، أنت تنتجين كميات أكبر من الدم، بنسبة 40%، ولذلك من النادر أن تتعرض المرأة لسكتات قلبية خلال فترة الحمل.

عاشراً، حاسة الشم عندك تصبح أقوى، ولذلك تشعرين بالغثيان وبالرغبة في أنواع معينة منه