تقليد أعمي .. أب وأم يضعان طفليهما في “المايكروويف” على نهج أحد الإعلانات !!

وضع والدان شابان طفلهما الصغير في فرن مايكرويف، ما تسبب في حدوث حروق له، واقتادتهما الشرطة إلى السجن عقاباً لهما.

واتُّهم الزوجان ديريك بويس سليزاك، وميكالا بويس سلزاك، من ولاية ميزوري الأميركية، الثلاثاء 28 تشرين الثاني 2017، بجناية إساءة معاملة طفلهما الذي كان عمره 4 أشهر عندما وقعت الحادثة، وقد احتجزا على ذمة القضية.

وبحسب صحيفة ميرور البريطانية الجمعة 1 كانون الأول 2017، فإن وثائق المحكمة اتهمت الوالدين بإسقاط طفلهما عندما كان يحاول الأب تقليد ما رآه في إعلان تلفزيوني ودفعه داخل المايكرويف.

وقال موظف من قسم الأطفال في وزارة الخدمات الاجتماعية في ميسوري التي ادعت على ميكالا خلال جلسة الاستماع، إن الأم ذكرت سابقا أنها تعتزم الإدلاء بشهادتها بأن جروح الرأس التي أصابت الطفل كانت من جراء تقليد زوجها لإعلان تلفزيوني، وفق صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية.

وقال الموظف إن لديها سببا للاعتقاد بأنّ زوجها وضع الطفل في المايكرويف وتشغيله لـ”فترة قصيرة من الزمن”.

وكشفت شهادات إضافية عن إصابة الطفل بكسر آخر اكتشف لاحقا.

وقد تم اعتقال الزوجين بعد اصطحابهما الصغير، الذي يبلغ عمره أقل من أربعة أشهر، إلى المستشفى لمعالجة الحروق بعد أن ادعوا أنها طفح جلدي نتيجة مسحوق غسيل.

واكتشف الأطباء أن “الطفح الجلدي” كان في الواقع حرق من الدرجة الثانية، وكشفت المزيد من الاختبارات أن الطفل كان لديه كسر في الجمجمة وإصابات في الدماغ يبدو أنها جراء إسقاطه.