شهد، منزل الفنان سعد الصغير بشبرا الخيمة، توافد العشرات لتقديم واجب العزاء له وأسرته في وفاة والدته، التي يتم تشييع جثمانها من المستشفى من مسجد سعد الصغير بالمنطقة.

وكانت والدة المطرب الشعبي سعد الصغير، توفيت  بعد صراع طويل مع المرض، ومن المقرر تشييع الجثمان من شبرا الخيمة بعد صلاة الظهر.

وكان سعد الصغير طالب محبيه بالدعاء لوالدته بعد أن نشر صورتها من المستشفى.

 

وكان الفنان سعد الصغير شديد الارتباط بأمه، وكان دائما موجود معها في نفس البيت الذي تسكن فيه في شبرا الخيمة، ولم يغير محل إقامته حفاظاً منه على مشاعرها وارتباطها بالمنزل الذي عاشت فيه طول عمرها.

وقد قدم سعد الصغير عدد من الأغاني الخاصة بالأم، وكانت جميعها إهداء إلى والدته، ومنها أغاني “أوعى حد يزعل أمي” و”ياما” وغيرها من الأغاني المؤثرة.

 

الكلمات الدلالية لـ توافد الفنانين على منزل سعد الصغير بشبرا الخيمة لعزاءه في والدته

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “توافد الفنانين على منزل سعد الصغير بشبرا الخيمة لعزاءه في والدته“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك