توقعات برج الجدي 2017 .. أحذر خوض أية عملية شائكة أو التصرّف بطريقة عشوائية

تعتبر سنة استثنائية من الأحداث الكثيرة والحركة الكبيرة والتحديات الخصبة والانقلابات المفاجئة، فكوكب جوبيتير دخل إلى برج الميزان في شهر أيلول (سبتمبر) من سنة 2016، ويستقرّ فيه حتى العاشر من شهر تشرين الأول (اوكتوبر) من هذا العام، ليعاكس كوكب بلوتون في برجك ويولّد أجواءً وظروفاً غير تقليدية، لكنك قادر عزيزي الجدي، وبقدراتك الخلّاقة، على التصرّف بسرعة عند الأوقات الحرجة وبمرونة تجعلك تستفيد من كل التحوّلات الحاصلة في الأفق.
ينصحك جوبيتير في الميزان بعدم خوض أية عملية شائكة أو التصرّف بطريقة عشوائية وبدون دراسة وترو. قد تفاجئك الأحداث فتتكيّف معها بطريقة مميزة وتحسن التعامل مع المستجدات بمهارة، فتستفيد حتى من بعض الأوضاع التي توحي في البداية بالمخاطر. إذ خيّبتك العمليات المالية والاستثمارية في البداية، فإنك تجتاز العوائق بهدوء وتستدركها في الوقت اللازم. أما سلاحك في بداية السنة، فهو المصداقية والمثابرة والطراوة في التصرفات، لزعزعة مشاريع الطرف المناهض.
تحرز أرباحاً رغم كل شيء ويساعدك الحدس على اغتنام الفرص المناسبة والتحالف مع من ترى فيه القدرة والقوة على مؤازرتك.
تطلّ على نشاطات جديدة وتستريح من عناء وتنعم بتجاوب المحيط معك، وتشعر في الأشهر الأخيرة من السنة أنك انتقلت إلى مرحلة سعيدة وعبرت منعطفاً مهماً، فما كان محرّماً عليك يصبح مقبولاً.

برج الجدي على الصعيد الصحي:
من الهام الاعتناء بصحتك جيداً لتجنّب أي عارض في القلب أو العظام أو الظهر والعمود الفقري، كما بأوجاع الركبتين والجهاز التنفّسي.
تتحسّن الصحة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة وتتجاوب مع علاج أو دواء إذا، لا سمح الله، مررت بفترة صعبة.

برج الجدي على الصعيد المهني والمادي:
تتحدّث الأفلاك هذه السنة عن مكافأة تتلقاها لقاء جهود قمت بها في الماضي، وعن ظروف تجعلك تستفيد من أحداثها، بدون أن يكون لك أي دخل فيها. تسجّل شهرة وتستقطب جمهوراً واسعاً، إذا كنت مؤلفاً أو فناناً أو مغنياً أو مخرجاً أو ممثلاً أو صحافياً أو معلّقاً على الأخبار أو منتجاً سينمائياً أو مسرحياً، أو إذا كنت تنتمي إلى عالم الإبداع والخلق في أي مجال كان، كذلك يسطع نجمك إذا كنت تعمل في مجال سياسي أو نقابي أو إداري.
باختصار، تكون مسؤولاً عن حسن سير أعمالك هذه السنة، فإذا أحسنت التخطيط وتعاملت مع المستجدات بحنكة وذكاء فتنجز مشاريع جديدة مشوّقة وملفتة.
لن تدخر جهداً لتجاوز كل ما يعيق الطريق، فثقتك بالنفس لا تتزعزع هذه السنة. تتحمّل مسؤوليات كبيرة تجعلك تكتشف قدراتك الحقيقيةوتتجاوب مع طموحاتك في غالب الأحيان.
أما إذا كنت باحثاً عن عمل، فقد تجده هذهالسنة ولو تأخرّ الاستحقاق، وتوظّف كل إمكاناتك لكسب الثقة وإثبات جدارتك في أي مجال تتطرّق إليه.

برج الجدي على الصعيد العاطفي والشخصي:
على الصعيد العاطفي، فقد تقدم على التزامات تسعدك. لا شكّ أنك تمرّ بفترة من الصراعات تضطر إلى التكيّف خلالها مع بعض الشروط أو الظروف، لكنك تبني علاقات مميزة وراسخة تخدم مصالحك على المدى البعيد.
إذا كنت عازباً فقد تعاود الارتباط بمن أحببته في السابق، أو تطوّر صداقة إلى علاقة أكثر حميمية وتهتم بحياتك الشخصية في أواخر السنة، وخاصة في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الذي قد يحمل إليك جديداً.كل شيء يتعلّق بإرادتك وبنظرتك إلى بعض الأمور وردّات فعلك إزاءها.
تقبل على تغييرات ومفاجآت شتّى في هذه السنة، لأن كوكب أورانوس يتوجّه إليك مباشرة وقد يحمل بعض الانقلابات في الأوضاع، كما بعض الأخبار الحلوة أو الأحداث الطارئة. بلحظة قد يتغيّر مصيرك فتنتقل إلى جديد، على أُثر لقاء مع شخص تثق به أو مرجعية مهمة، أو أثناء سفر يأتي بدون تحضير، أو بسبب غرام مفاجئ تقع فيه.a