توقعات برج الحمل 2017 .. التحفظ وطرق أبواب أكيدة بعيداً من المغامرات وسنة حاسمة عاطفيا

برج الحمل 2016

شديدة هي التأُثيرات الفلكية عليك هذه السنة عزيزي الحمل. تحمل تغييرات كثيرة وتموّجات وتناقضات تجعلك محتاراً في بعض الأحيان ومربكاً في أحيان أخرى، ما يتطلّب الكثير من الحكمة والهدوء والتفكير العميق قبل الإقدام على أيّ خطوة، مهما كان نوعها.
تسكنك رغبة كبيرة في اقتحام المصاعب وتسلّق القمم، ويكون الطموح مضاعفاً، فتُقبِل على مشاريع جديدة تريد أن تنجزها بمهارة وإستراتيجية مدروسة، ما يجعلك تؤدّي في هذه السنة دوراً اجتماعياً مهمّاً وتتبوّأ مركزاً سلطوياً في إدارة أو في مجال سياسي أو قضائي أو تجاري، إلا أن التأثيرات الفلكية المعاكسة لكوكب جوبيتير قد تدفعك إلى التصرّف بتسرّع وفوضى والمغامرة حيث يجب الهدوء والتحفّظ.
لحسن الحظ أن كوكب ساتورن يدعوك إلى الحكمة ويعاكس تأثيرات جوبيتير، حتى أواخر السنة.
من مصلحتك عزيزي الحمل أن تتصرّف بهدوء وألا تتسرّع في اتخاذ أيّ قرار أو مجازفة حتى لا تواجَه بخسارة ما.
من الأفضل المحافظة على مكانك واستقرارك والروتين أيضاً، لأنه خير من أن تخوض مجالات لا تعرف أسرارها. قد تكون هذه السنة مناسبة للبناء والتحضير والتركيز على الأعمال برويّة وعدم مخالفة القوانين والحذر من بعض المغرضين والمتطفّلين، الذين قد يستغلّون طيبتك أو حسن نيّتك في بعض الأحيان.

برج الحمل على الصعيد الصحي:
يجب أن تنتبه إلى مشاكل القلب والجهاز التنفسي وإلى أوجاع الرأس التي تتطلّب منك العناية.

برج الحمل على الصعيد المهني والمادي:
تخوض دورة تدريبية في بداية السنة أو تعود للدراسة، وربما تحضّر لمشروع يتبلور في نهاية السنة، إلا أنك تمرّ ببعض التساؤلات والخوف من إجراءات تتخذّ، وقد لا تكون في مصلحتك، كأن تقفل المؤسسة أبوابها أو كأن تُقال من مركز أو من موقع، أو ربما تتساءل عن مدى فاعليتك في حقل ما؛ وذلك له في الأشهر التسعة الأولى، ثمّ تستعيد الثقة بالنفس، وربّما تتوصّل إلى إشغال مركز في أواخر السنة. قد تدافع عن حق أو عن بعض الناس وتسوّي قضية أو وضعاً لم يعد يحتمل التسويف.
تنجز عملية مالية أو استثمارية تؤمّن لك مستقبلاً واعداً، وقد توقّع على عقد مهمّ أو تقوم بعملية بيع لكي تتوجّه إلى جديد فتتولّى مهمّة أكثر استقراراً بالنسبة لك، إلا أن القرار قد لا يتخذ في بداية السنة بل يحتاج إلى وقت للتفكير والمراجعة، حتى لا ترتكب الأخطاء، فترتبط بما هو غير مناسب لك.

برج الحمل على الصعيد العاطفي والشخصي:
تتحدّث هذه السنة عن ارتباطات جدّية، وعن عزم على اتخاذ قرارات حاسمة في هذا المجال. تتغلّب على خوفك من الالتزام وتتخذ القرار بالزواج أو الخطوبة أو البدء بعلاقة جديدة وإنشاء علاقة جديّة وعائلة.
تسطع بنجومية كبيرة طوال السنة، وتبدو حياتك الاجتماعية غنية، إلا أنك تبحث أكثر عن الاستقرار وعن خلق أجواء أكثر أماناً لك.
تطرح تساؤلات كثيرة حول حياتك العاطفية وتواكب قصصاً شخصية تخصّ بعض المقرّبين، فتبدو الملجأ والملاذ لأصدقاء يثقون بحكمتك وخياراتك.
يمكن القول إن هذه السنة تكون حاسمة على الصعيد العاطفي، وربّما هي الأكثر روعة في مجال الحبّ والعلاقات؛ فكوكب جوبيتير في برج الميزان يتناغم مع فينوس الذي يستقرّ ثلاثة أشهر في برجك، ويوقّع على رومانسية مهمة أو علاقة مميزة تختبرها في بداية هذه السنة.