توقعات برج القوس 2017 .. منعطف جديد وإزدهار وفرص مادية متنوّعة

تتوصّل هذه السنة الى منعطف جديد من حياتك وتدرك أن مرحلة انتهت لكي تتوجّه الى جديد، فكوكب ساتورن، الذي سكن برجك لسنتين تقريباً، يستقرّ فيه هذا العام حتى شهر كانون الأول (ديسمبر).
ساتورن هو كوكب المال بالنسبة إليك، وهو في برجك دليل على ألإزدهار والفرص المادية المتنوّعة، إلا أنه عاكس في عام 2016 كوكب جوبيتير في برج العذراء، ما جلب بعض التعقيدات والصعوبات وفوّت عليك فرصاً وحاسبك على بعض الأخطاء وتسبّب ببعض الالتباس أو التشويش.
ترغب هذه السنة بالتغيير ويصبح الأمر ملحاً، وقد تحتار من أين تبدأ وكيف تقبل عليه. تميل الى الإستقلالية والتحرّر من بعض القيود، تبحث عن هويتك الشخصية والحقيقية، وتتوق نحو تأسيس شيء جديد. إلا أن ساتورن في برجك يحذّرك من المجاذفات في أي مجال كان، ويفرض عليك التأني في كل آن وعدم إهمال التفاصيل في كل ما تُقدم عليه.
كن معتدلاً في كل ما قد تفعل واعتمد الوقاية في شؤونك الصحية والأمنية، تطويقاً لأي عائق قد يحصل.
تتمتّع هذه السنة بحدس ممتاز في كل ما يتعلّق بالأعمال مع الخارج والأسفار والاستثمارات التي تعدك بأرباح ورواج منتشر، تستقطب الفرص بسرعة ويأتي حكمك على بعضها ممتازاً، فتدرك أهمية بعض العمليات المهنية والمالية وتسرّع في إنجازها قبل فوات الأوان.
برج القوس على الصعيد الصحي:
عليك الانتباه الى صحتك، خاصة وأنك قد تحتاج في فترة من الفترات الى مراجعة الطبيب إذا شعرت بأي وهن، والى المحافظة على سلامتك والاعتناء بنفسك.

برج القوس على الصعيد المهني والمادي:
تتمتّع عزيزي القوس بدعم فلكي ملفت في هذا العام الذي قد ينقلك الى موقع آخر. لا شكّ أنك تُقبل على ارتقاء اجتماعي ومهني، فتبادر الى التقاط الفرص التي تتوفّر لك في كل حين.
تعرف بحدسك الى أين يجب أن تتوجّه والى من؟ فتتميّز عن المنافسين الآخرين بحنكتك ومهارتك.تغمرك الأفلاك بجرأة ومخيّلة ضروريتين للتأُير على الزبائن والجماهير والمحيطين وتحقيق النجاح في أعمالك. تبرع في مجال تنظيم الاجتماعات والمفاوضات والمناسبات التي تجمع كثيرين من الناس.
كما تكون مميزاًفي مجال التنسيق وإدارة الفريق، لإنجاز عمل أو لقيادة مجموعة أو فئة أو نقابة أو حزب وما شابه. كثيرون من مواليد القوس يجدون مبتغاهم في عمل يثير شغفهم، سواء انتموا الى عالم الفن أو التجارة أو التربية أو التعليم، أو الى عالم الطب أو الهندسة أو الإعلام والسياسة.
قد تبدأ السنة بمناخ ضاغط وبعض العوائق، ثم تنفرج السماء ابتداءً من شهر شباط (فبراير) فتمارس مواهبك وتندفع واثقاً بالمستقبل.

برج القوس على الصعيد العاطفي والشخصي:
تعيد النظر ببعض القرارات، وقد تتخذ مبادرة مهمة بالعودة الى دراسة أو البدء بعمل جديد، أو باعتماد أسلوب آخر في حياتك. إن بعض مواليد القوس يفكرون بتعديل وتغيير في شكلهم وهندامهم وحتى في طريقة لبسهم، وهذا أمر ضروري هذه السنة، لأن المظهر يؤثر جداً على مسارك كما على علاقاتك وحضورك في شتى المجالات.
عاطفياً، تتمتّع بسحر منقطع النظير وتجد نفسك محاطاً بالمعجبين والأحبّاء الذين يطلبون ودّك ويعبّرون لك عن اهتمامهم أو عن حبهم، إلا أنك تبدو متمهلاً أكثر من السابق وحريصاً على حسن الخيار، فتعرف سنة مليئة بالمتغيّرات.
قد يتخلى بعض مواليد القوس عن علاقة قديمة ويعيدون حساباتهم، كما يبدّلون طريقة تصرّفاتهم مع الطرف الآخر، وقد يختبر بعضهم صدق المشاعر ويصبح أكثر تطرّفاً مع الحبيب.
في هذا العام، تتخذّ، عزيزي القوس، قرارات طالما أجّلتها، وتقدّم نحو أهدافك، إذا مررت بفترة من المشاكل والمعوقات، ولا شكّ أن هذه السنة تحمل قصة حبّ مميزة لمعظم مواليد القوس، حتى وإن مرّوا بفترة من الإرباك والحيرة.