توقعات برج الميزان 2017 .. خطى جبّارة في كل الميادين الشخصية والمهنية والمالية

إنها سنتك عزيزي الميزان، فافرح بها. لقد دخل كوكب جوبيتير برجك في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، وسيستقرّ فيه حتى العاشر من شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، أي مقدار سنة كاملة، فيجلب إليك الحظ، ويفتح أمامك الطريق واسعة لكي تنفّذ رغباتك وتنجز مشاريعك بنجاح، متقدّماً بخطى جبّارة في كلّ الميادين الشخصية والمهنية والمالية.
لا شكّ في أنك مررت في فترات صعبة ومعقّدة، وعانيت من معاكسة بلوتون لأورانوس لأكثر من ثلاث سنوات، وخضت تجارب ضاغطة، وأصبت بأكثر من صدمة وخيبة، إلا أنك تتحرّر الآن من هذه الضغوط، ويحتفظ لك القدر بأشياء كثيرة في عام 2017. زِد على ذلك، موقع كوكب ساتورن في برج القوس، يؤمّن لك النجاح على المدى البعيد، ويتحدّث عن مكافآت لقاء جهود قمت بها، ويدعوك إلى التخطيط للغد ووضع الأسس المتينة للانطلاق نحو مشاريع واعدة.
يحثّك كوكبا جوبيتير وساتورن على التفاؤل، ويوحيان بحظوظ ترافق مشاريعك، ويدفعانك إلى التعمّق أكثر في المواضيع التي تتطرّق إليها، كما يجعلك الطالع الفلكي عامّة تنظّم أفكارك وأوراقك بشكل أفضل.
تتعلّم جديداً، أو تخوض مجالاً للمرة الأولى، فتنتظرك مفاجآت، كما تطرأ أحداث لم تكن في الحسبان، وقد تجعلك عاجزاً للوهلة الأولى، ثمّ تشعر أن شيئاً إيجابياً نجم منها.
لا تخشَ شيئاً بل كرّر المحاولة، لأنّ مشاريعك ستتحقّق بطريقة سحرية في بعض الأحيان وبسهولة لم تكن تتوقّعها.

برج الميزان على الصعيد الصحي:
صحياً، يجب أن تنتبه إلى أمراض القلب والسكّري، وأن تجري فحوصات طبية بشكل مستمرّ للاطمئنان إلى حالة القلب والضغط.

برج الميزان على الصعيد المهني والمادي:
لن تفوّت الفرص التي تدفع بأعمالك نحو النجاح، مزوّداً بمعنويات قوية، وواضعاً أهدافاً تسير نحوها بثقة. إنها سنة حاسمة بالنسبة إلى وضعك المهني، فما تؤسّسه الآن يكون له صدى على المدى البعيد. تقلب صفحة منذ بداية السنة، وتخوض مفاوضات طويلة ودقيقة ربما، وتسمع كلمات المديح، لكنك تتابع طريقك بمعنويات أقوى من السابق وببراعة وحسن تصرّف، حتى لو اعترضت سلطة عليك أو أحد المسؤولين، أو طرأ ما يضايق مساعيك أو يؤخّر بعض الاستحقاقات، خاصة في أشهر شباط (فبراير) وبين حزيران (يونيو) وتموز (يوليو) وتشرين الأول (أكتوبر)، إذ قد تتلقى وعوداً واهية، وتواجه خصوماً يحاولون الإساءة إليك وسحب البساط من تحت رجليك.
لحسن الحظ أنك تقاوم هذه السنة كلّ هذه الاحتمالات، وتشقّ طريقك، واضعاً خطة للهجوم إذا لزم الأمر؛ فهذه السنة تبدو مصيرية لأعمالك، وما تؤسّسه يرتكز على بناءٍ صلبٍ.
المهمّ أن تحافظ على متانة أعصابك، وألا تخطئ التقدير أو تنغمس في استثمارات غير محسوبة. هذا، وقد تتلقّى مبالغ من المال غير متوقّعة، وتسافر بحثاً عن جديد، وتنتقل إلى موقع آخر وإلى مرحلة أخرى من حياتك.

برج الميزان على الصعيد العاطفي والشخصي:
عاطفياً، هي سنة استثنائية، يحصل خلالها ما لم تعشه ربما في السابق، إذ تعرف شعبية لا مثيل لها، وتتعرّف إلى أشخاص كثر، وتلبّي الدعوات بنشوة وفرح. تعقد صداقات مهمّة، وتتّخذ قرارات كبيرة مع الشريك، فتتغيّر حياتك، وتنتقل إلى مرحلة أخرى.أمّا إن كنت عازباً، فقد ترتبط في هذه السنة وتنتقل إلى القفص الذهبي. تحسن التصرّف مع الحبيب ببراعة وحنكة بغية دفعه إلى اتخاذ القرار النهائي بالارتباط.
قد تجد الحبّ الذي ضاع منك أو تعيد النظر بارتباطاتك، أو على العكس، تعيش انفصالاً وقطيعة أو طلاقاً، ولكنك تبدو أكثر المستفيدين من كوكب جوبيتير، الذي يزورك منذ الشهر الأول، فتنطلق مرتاحاً لبعض الإجراءات، كما أنّ أورانوس المواجه لدائرتك يولّد انقلابات وإعادة نظر ببعض الاعتبارات والقناعات ويفرض تغييرات كثيرة على الصعيد العاطفي.