جدار الثقة بينك وبين الشريك .. متى يصعب هدمه؟!

إن كان على كل امرأة أن تعطي مساحة من الثقة لشريك عمرها، فإن هناك القليلات من النساء من يستطعن بناء جدار من الثقة مع شريك الحياة لدرجة أن هذا الجدار لا يمكن لأحد على وجه الكرة الأرضية أن يحطمه، ولا تستطيع أي أزمة أو مشكلة أن تعبر من خلاله، وهو أمر يتطلب ذكاء أنثوي وقليل من المجهود الذهني.

يقول خبراء الزواج أن الاتصال الجسدي مع الشريك عن طريق النظر أو اللمس من أفضل الطرق لبناء جدار الثقة، فعندما ينطق زوجك كلمة الحب يجب أن تستجيب عينيكِ ومشاعرك ولمساتك لهذه الكلمة، حتى يستوعب زوجك أن الكلمة قد عبرت إلى مشاعرك، وبالتالي سيثق كثيراً فيكِ وفي نفسه، وسيكرر كل شئ يسعدك حتى يشعر بأهميته في حياتك.

ويقول الخبراء أن القصص المضحكة بين الزوجين، وتبادل النكات والنوادر من أهم الأشياء التي تثبت في ذاكرة الرجال، ولا ينسونها بسهولة، ولهذا ينصحك الخبراء بزيادة لحظات المرح والضحك مع شريك حياتك حتى يدرك تماماً أن السعادة التي يريدها أنتِ الوحيدة التي تستطيعين منحها له.

وفي رأي الخبراء أن مدح الزوج وإظهار تقديرك له من أكثر الأشياء التي تمنحه الثقة في نفسه، وبالتالي لن تستطيع أي امرأة أن تخترق هذا الحاجز الذي قمتي ببنائه داخل قلبه وعقله، ولهذا عليكِ بمدح كل صغيرة وكبيرة يفعلها الزوج من أجلك حتى يتمادى في العطاء ولا ينتظر إلإ أخذ عبارات الشكر والتقدير منكِ.

أمر غريب أن ينصحك خبراء الزواج بضرورة اختيار اسم لطيف لشريك حياتك تناديه به، غير اسمه الحقيقي، حتى يعتاد سماعه منكِ، ولن يجد مثل هذا الإسم مع امرأة غيرك، وستكونين متفردة في هذا الشأن بالتأكيد.

من الواضح أن المغامرات والتجارب الجديدة من الأشياء التي تلفت انتباه الرجل وتجعله متيم بزوجته، ولهذا اختاري لنفسك بعض المفاجآت التي يحبها زوجك وكوني المبادرة الأولى بها، وقتها ستكونين أنتِ أرضه وسماءه، وسيرسخ بينكما جدار الثقة أكثر وأكثر.