جريمة تهز الإمارات .. أم تقتل ابنها المراهق بلا رحمة

جريمة

في جريمة مروعة، أقدمت أم إماراتية على ضرب ابنها البالغ من العمر 14 عاماً بعنف، ما أدى إلى وفاته في المستشفى متأثراً بجراحة.

وفي التفاصيل، قالت الخادمة الإندونيسية لمحكمة دبي الجنائية إن مخدومتها البالغة من العمر 33 عاما، كانت تستخدم العنف في كثير من الأحيان تجاه طفلها بلا رحمة، مضيفة أنها وجدت الأم ذات مرة تضغط على بطن الطفل بقوة وعندما لاحظت وجودها توقفت عن ذلك.

وأكدت صحيفة “آراء” الإخبارية أن الطفل كان يبكي باستمرار ليلا، والوقت الذي لا يسمع فيه بكاء الطفل عندما يكون الأب في المنزل.

بدورها، قالت شقيقة المتَّهمة إنها كانت تلاحظ دائماً وجود الكدمات والخدوش على وجه الطفل، مضيفة أنها  لاحظت وجود اللون الأزرق على قدم الطفل حيث كانت والدته تستخدم غطاء رأسها لربط قدم الطفل في السرير. ولا تزال التحقيقات مستمرة قبل إعلان الحكم النهائي على الأم.