تلقى النجم محمد رمضان اتصالًا هاتفياً من أحدي القيادات الأمنية التي عنفته  على فبركة خبر تعرض سيارته لإطلاق خرطوش وهو يسير أعلى محور 26 يوليو بالقرب من ميدان لبنان، وهي الرواية التي لم يثبت صحتها من غرفة عمليات شاشات العامة للمرور لم تظهر وجود اي سيارة تعتدي على رمضان في التوقيت الذي حدده.

هذا الأمر دفع رمضان للتراجع عن ما سبق ونشره قبل ذلك قائلًا عبر صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”: “الحمد الله مصر بلد الأمن والأمان ويواصل رمضان حالياً استكمال تصوير أحداث فيلم “جواب اعتقال”.

محمد رمضان، لم يكتف بذلك بل قام بعمل مداخلة هاتفية مع برنامج
«ست الحسن»، الذي تقدمه الإعلامية شيريهان أبو الحسن، قال فيها: «إنه يحب جمهوره و يثق في الشعب المصري كما أنه يذهب يوميًا للمسرح من شارع الهرم الرئيسي وهو من يقود سيارته وليس لديه سائق».
وأضاف: «أنه لم يشاهد شيئًا لأنه كان يستمع إلى الموسيقى فور اصطدام ذلك الشيء بالسيارة والتي قال الجميع إنها رصاصة، حتى وإن كانت رصاصة فإنها غير مقصودة».
كما أكد أن مصر بلد الأمن والأمان وأنه على استعداد أن يمشي إلى العتبة ويلتقط صور سيلفي مع جمهوره.

الكلمات الدلالية لـ جهة سيادية تكشف فبركة محمد رمضان لواقعة إطلاق النار عليه.. والأخير يتراجع

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “جهة سيادية تكشف فبركة محمد رمضان لواقعة إطلاق النار عليه.. والأخير يتراجع“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك