حادث هز مواقع التواصل الاجتماعي.. أخفى مرضه عن زوجته فماتت بعد شهر ونصف من الزواج.. صور

حادث هز مواقع التواصل الاجتماعي.. أخفى مرضه عن زوجته فماتت بعد شهر ونصف من الزواج.. صور

الأنانية قتلت شابة تونسية تبلغ من العمر 24 عاما عندما أخفى عنها زوجها مرضه فماتت هي وهي في عمر الزهور.

الفتاة أصيبت بعدوى التهاب الكبد الفيروسي، الذي انتقل إليها من زوجها الذي اخفى عنها مرضه ما أدى إلى وفاتها.

الزوجة التونسية وتدعى مريم المستوري تبلغ من العمر 24 عاماً توفيت بعد مرور شهر ونصف على زواجها بعدما شهدت تدهوراً كبيراً في حالتها الصحية.

وقالت محاميتها أنها كانت تشعر بالإرهاق الشديد والرغبة الدائمة في التقيؤ، كما خسرت الكثير من وزنها. ولكن زوجها لم يكلف نفسه عناء أخذها إلى الطبيب خوفاً من افتضاح أمره.

المحامية أضافت أن أهل الزوجة علموا بحالتها وقاموا بنقلها إلى المستشفى، حيث صدموا بخبر إصابتها بالتهاب الكبد الفيروسي.

تبين أن وفاة الزوجة كان السبب ورائها عدوى انتقلت إليها من الزوج أصابتها بحالة هستيرية، ثم دخلت في غيبوبة لمدة 10 أيام فارقت بعدها الحياة.

القصة اثارت جدلاً كبيراً في أوساط التونسيين. وقال والد مريم إن الزوج تلقى تحذيرات تفيد بأن مرضه معد وخطر وتبلغه بضرورة إعلام زوجته بالأمر، لكنه لم يفعل وبحسب التحقيقات في القضية تبين أن الزوج عندما أراد العقد على مريم استخدم شهادة طبية مزورة.

صور الفتاة الراحلة تم تناقلها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعية التي حملت الزوج “الأناني” وفاة الزوجة.

شاهد أيضاً: سعودي يلتقط آخر صورة لنفسه قبل مصرعه في حادث