حدث صادم ومرعب .. رجل يذبح زوجته وأطفاله الخمسة .. والسبب مدهش !! صور

أقدم رجلاً أربعينياً على قتل وذبح أبناءه مع سبق الإصرار والترصد، في جريمة صادمة للرأي العام ..  

وأدين رجل من ولاية فلوريدا الأميركية، بقتل زوجته وأطفاله الخمسة، في جريمة ارتكبها منذ 8 سنوات حيث ذبح جميع أفراد أسرته في الشقة التي يقيمون بها بشمال نابلز، قبل أن يفر إلى هايتي موطن أهله.

واعترف الرجل بهذه الجريمة المروعة، وذنبه في قتل ستة أشخاص، تحت تهمة القتل العمد من الدرجة الأولى، وفقا لما ذكرته صحيفة محلية يوم الثلاثاء الماضي.

ويواجه الرجل واسمه “ميساك داماس”، الذي يبلغ من العمر 41 عاما حكما بالإعدام، كان قد ادعى في جلسة استماع بالمحكمة في 29 سبتمبر، ان ذلك ما يرغب فيه.

وقال داماس أمام المحكمة: “أنا أحب أهلي وزوجتي وأطفالي، لكن هذا الشيء حدث، وليس لدي تفسير لذلك. أتمنى لو كان لدي جواب، لكن هذا غير حاصل”. وأضاف أنه سوف يطلب من الخالق أن يغفر له، كما سيقول للعالم كله آسف لما جرى، مشيرا إلى أن لديه الكثير من الأسئلة التي تقلقه وليس لديه إجابات لها.

وقد تم احتجاز داماس منذ عام 2009 بعد اعترافه بقتل زوجته غيرلين البالغة من العمر 32 عاما، وأطفاله الخمسة وهم: ميشزاتش (9 سنوات)، مارفن (6 سنوات)، مافين (5 سنوات)، ميغان (3 سنوات)، مورغان (11 شهرا).

وقد وجدت جثثهم جميعا في البيت وهي مطعونة مع قطع في الرقاب، وقد عثر عليهم في 18 سبتمبر 2009 بواسطة كيفين رامبوسك، الذي اتصل بالشرطة لإجراء الفحوصات على الرفات.

وقد وصف رامبوسك وهو عامل مناجم، جريمة القتل بأنها “الحدث الأكثر رعبا وعنفا” في تاريخ المقاطعة كلها.

وألقى دامس اللوم في جرائم القتل الستة التي ارتكبت على والدة زوجته التي وصفها بأنها مسكونة بالشيطان، وأن روحها الشريرة هي التي دفعته لارتكاب هذا الجرم المريع.

وقال للمراسل الصحفي إنه يطلب من هيئة المحلفين أن ترسله على الفور إلى فصيلة الإعدام، قبل أن يضيف أن أبنائه وزوجته لا ذنب لهم، قائلا: “الجميع أبرياء”.

ومن ثم كرر المراسل السؤال له: “ولكن لماذا قتلتهم وهم أبرياء؟”

أجاب قائلا: “إنه الشيطان.. لقد كان حاضرا، وعندما حصل ذلك كانت عيناي قد أغلقتا، والآن هما مفتوحتان”.

ويسعى المدعون العامون لعقوبة الإعدام وهو الأمر الذي طلبه داماس نفسه أن يلقى عقوبة الموت عاجلا.