حصلت على لقب ملكة جمال في سن العاشرة وحرمتها ملامحها من التعليم.. صورة نادرة لجميلة الجميلات ليلى فوزي

حصلت على لقب ملكة جمال في سن العاشرة وحرمتها ملامحها من التعليم.. صورة نادرة لجميلة الجميلات ليلى فوزي

من أجمل الوجوه التي عرفتها السينما المصرية ولقبت بجميلة الجميلات بعد مشاركتها في فيلم الناصر صلاح الدين.

ولدت ليلى محمد فوزي يوم 3 فبراير عام 192م في تركيا لأب تاجر للأقمشة بين اسطنبول ودمشق والقاهرة وأم حفيدة قيصر لي باشا أحد قادة الجيش التركي، وعندما بلغت الخامسة من عمرها التحقت بإحدى مدارس الراهبات بحي شبرا.

اشتهرت في طفولتها بجمال الصوت، وكذلك بالجمال الباهر، وانتخبت ملكة جمال وهي في العاشرة من عمرها، ولكنها حرمت من فرصة التعليم بعد الشهادة الابتدائية بسبب جمالها، وخوف اسرتها عليها.

دخلت ليلى عالم الفن بالصدفة حيث كان والدها صديق لوالد المخرج جمال مدكور، فشاهدها جمال عندما كان يزور والده في المتجر المجاور لمتجر والدها، ورشحها للعمل مع المخرج نيازي مصطفى في فيلم مصنع الزوجات عام 1941، وعلى الرغم من أن الفن لم يكن حلمها إلا أنها شعرت بحب شديد للعمل وأيقنت أن هذا هو طريقها ومجالها.

فى عام 1942 رشحها المخرج محمد كريم للعمل مع الموسيقار محمد عبد الوهاب، ووقع معها عقد احتكار لتصوير ثلاثة أفلام كان أولها فيلم ممنوع الحب ثم شاركته بطولة فيلم رصاصة في القلب، لتنطلق بعد ذلك في عالم الشهرة والنجومية مع المخرج توجو مزراحي”في ثلاثة أفلام هي علي بابا والأربعين حرامي ونور الدين والبحارة الثلاثة وتحيا الستات.

تزوجت ليلى ثلات مرات، الأولى كانت من الفنان عزيز عثمان، والثانية من الفنان أنور وجدي والثالثة من الإذاعي جلال معوض، ولم تنجب من زيجاتها الثلاث أبناء.

……..

تُوفيت أسطورة الجمال في السينما المصرية يوم الأربعاء الموافق 12 يناير 2005 بمستشفى “دار الفؤاد” بالقاهرة عن عمر يناهز 80 عاماً.

شاهد أيضاً: لماذا رفض والد ليلى فوزي زواجها من أنور وجدي ؟

شاهد أيضاً: متسابقة لم تتقبل خسارتها في مسابقة جمال كولومبيا.. ماذا فعلت ؟