حقيقة انتحار الأمير بندر بن خالد بن عبد العزيز في مطار لندن .. فيديو متداول يثير الجدل

أعلن الديوان الملكي السعودي، أمس، وفاة الأمير بندر بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود، ونشر الحساب الرسمي لإمارة عسير نعي الأمير فيصل لأخيه.
والأمير بندر هو الابن الأكبر للملك خالد الذي تولى الحكم في الفترة من 1975 حتى 1982، وهو شاعر معروف باسم “المشتاق”، وغنى له المطرب محمد عبده من قبل.
وخلال الساعات الماضية، جرى تداول مقطع فيديو أشيع أنه انتحار الأمير بندر بن خالد بن عبدالعزيز في مطار لندن؛ احتجاجًا على قرار ولي العهد السعودي ترحيله إلى السعودية على غير رغبته.
وكانت الحقيقة أن الأمير الراحل توفي في بلده السعودية عن عمر يناهز 83 عامًا بين أبنائه وأحفاده في المملكة.

وسرعان ما كشف حساب ما يعرف بـ”المغرد السعودي”- وهم مستخدمون سعوديون نشطون في الدفاع عن بلدهم على مواقع التواصل الاجتماعي- حقيقة الفيديو المتداول، لافتاً إلى أنه يعود لانتحار شخص في مطار هيرتسفيلد جاكسون الدولي بأتلانتا الأمريكية نهاية الشهر الماضي، كما تؤكد ذلك وسائل إعلام أمريكية مثل صحيفة نيويورك ديلي نيوز التي نشرت الفيديو يوم الـ28 من فبراير الماضي.

 

وكان الديوان الملكي السعودي أعلن في بيانه، أن الأمير الراحل سنتم إقامة الصلاة عليه بعد صلاة العصر أمس الثلاثاء في المسجد الحرام بمكة المكرمة.

ونعى الديوان الملكي السعودي، في بيان له، اليوم الإثنين، الأمير الراحل، وأعلن أن الصلاة على جثمانه ستكون غدًا الثلاثاء، في المسجد الحرام بمكة المكرمة.

والأمير الراحل من مواليد العام 1935، وهو العام نفسه الذي ولد فيه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، والذي يبلغ من العمر الآن 83 عامًا.

والأمير بندر هو الابن الأكبر لأبيه الملك خالد، الذي حكم السعودية بين عامي 1975 – 1982، خلفًا لأخيه الراحل الملك فيصل بن عبدالعزيز.

ورغم تسلم والده حكم المملكة لنحو 7 سنوات، ظل الأمير بندر بعيدًا عن العمل الرسمي، ومتفرغًا لمشاريعه الخاصة كرجل أعمال، على عكس غالبية أبناء ملوك السعودية الذين تسلموا مناصب رفيعة إبان حكم آبائهم وبعده، بمن فيهم أخوته.

/* MOHANNAD QAMARA || JC MAN */