حقيقة توقف القلب أثناء العطس .. خدعوك فقالوا

يعتقد الكثير من الناس في حقيقة أن القلب يتوقف أثناء عملية العطس، حيث انتشرت هذه المعلومة منذ فترة زمنية قصيرة، ولاقت رواجاً كبيراً بين الناس حتى آمنوا بها وصدقوها.

وفي هذا الصدد يقول الأطباء أن العطاس انعكاس عصبي ينشأ من بطانة الانف بإثارتها (غبار، فلفل، فيروس، منظفات..الخ) ومن ثم يأخذ صدر الانسان نفسا عميقا وتضغط على الرئتين عضلات الصدر والحجاب الحاجز ويغلق الفم جزئيا باللسان واللهاة ثم يخرج الهواء بسرعة عالية وضغط عال خلال الانف، و هذا الأمر الذي يؤدي لتغير الضغط في الصدر وتغير تدفق الدم إلى القلب أيضاً، مما يؤدى إلى اختلاف إيقاع ضربات القلب وبطئها. ولهذا يستغراق القلب فترة طويلة للنبضة التالية للعطس، ولكن لا يتوقف النشاط الكهربائى فى القلب.

وتشير الدراسات أن سرعة العطاس يمكن أن تصل إلى أكثر من 100 ميل في الساعة، ومهما حاول صاحبها أن يخفف من حدتها تبقى سرعة العطسة تتراوح بين 30-35 ميل في الساعة.

ويحاول البعض تجنب الإحراج المرافق للعطاس من خلال منعه من الخروج، ويؤكد الأطباء أن هذه العادة يمكن أن تسبب انفجار في أوعية الدم الدقيقة في العينين وتمزق غشاء الطبل وتقلصات في الحجاب الحاجز والعديد من المشاكل الأخرى.