حكيم يفاجئ جمهوره وينشر صورة من أول حفل غنائي له منذ 26 عام.. شاهد كيف كان شكله

حكيم يفاجئ جمهوره وينشر صورة من أول حفل غنائي له منذ 26 عام.. شاهد كيف كان شكله

فاجأ المطرب الشعبي حكيم جمهوره، ونشر صورة له من أول حفل غنائي أحياه في مشواره الفني، وذلك في 10 يناير عام1992، أي منذ 26 عاما.

حكيم ظهر في الصورة، التي نشرها، على حسابه الخاص على موقع “انستجرام”، بنفس ملامحه الحالية، إلا أنه كان أكثر نحافة، وكان يرتدي بدلة جمعت بين اللونين البني والأزرق، وظهر بتسريحة شعر مختلفة.

أدمن صفحة المطرب الشعبي على موقع “انستجرام”، أرفق الصورة بتعليق، قال فيه: “زي اليومين دول.. زي اليومين دول كانت اول حفله عملها الفنان حكيم. وكانت يوم 10 يناير 1992 والمصادفه الغريبه انه كان موافق يوم الأربعاء. زي النهارده برضوا موافق الأربع”.

وأضاف: “وكانت الحفلة في فندق البارون مصر الجديده وكان متعهد الحفله الفنان الراحل نبيل فهمي وكان الفنان نبيل فهمي اول الناس إللى مصدقين ان حكيم هيبقى نجم في المستقبل ومن اليوم ده وكانت ضربة البدايه لمشوار حكيم الفني.. والصوره لحكيم قبل صعوده على المسرح”.

يذكر أن حكيم اسمه الحقيقي عبدالحكيم عبدالصمد كامل، وهو من مواليد 12 فبراير عام 1992.

ولد حكيم بمدينة مغاغة بمحافظة المنيا، وبدأ الغناء وهو في العاشرة من عمره في حفلات المدرسة والأسرة فاكتسب شهرة في بلدته، وفي المرحلة الثانوية جاء إلى القاهرة للبحث عن فرصة للغناء، فغنى في الملاهي الليلية والأفراح، وحاول والده إن يبعده عن الغناء والعودة إلى بلدته لاستكمال دراسته لكنه لم يستجب.

وبدأ يذيع صيته في مجال الغناء في الأفراح، وفي عام 1989 تعرف على الفنانحميد الشاعري والذي قدمه إلى إحدى شركات الإنتاج، التي أصدرت له أول البوم غنائي باسم (نظرة) وحقق نجاحا وانتشارا كبيرا.

من أشهر أغانيه: “الواد ده حلو”، و”النار النار”، و”ولا واحد ولا مية”، و”السلامو عليكو”، و”أفرض مثلا”، وغيرها.