تطل علينا الفنانة المعتزلة حلا شيحة من وقت لآخر بتصريحات أو صور تقلب السوشيال ميديا رأسا على عقب، فرغم اعتزالها إلا أنها ما زالت تحظى بحب واحترام الجماهير التي تتفاعل مع أي حديث أو تصريح لها.

وتحب الممثلة المعتزلة حلا شيحة بين الحين والآخر الحديث عن نقابها، وقرار ابتعادها عن الفن، والتأكيد على أنها تعيش حياة طبيعية، خصوصا بعدما يكون هناك حديث من شخصيات مشهورة حول النقاب أو الحجاب، وكيف أنه يقيّد المرأة وحريتها.

وعبر حسابها على Facebook، كتبت حلا شيحة لتؤكد أن نقابها لم يمنعها من الحياة والتمتع بها، موضحة أنها منتقبة منذ 13 عاما، ولم تشعر أبدا أنها ميتة بسبب هذا النقاب كما يُقال دائما.

وأضافت أنها تعيش مع زوجها وأولادها حياة طبيعية، ويخرجون ويتنزهون، ويحاولون أن يعيشوا حياتهم الطبيعية، ولكن بعيدا عن أي شبهات.

وقالت إنها كثيرا ما تشعر بالملل وهذا أمر طبيعي بين البشر، ولكنها لا تملّ من نقابها، بل هو شعور الملل الذي ينتهي بعد نزهة عائلية.

وتطرّقت حلا لحديث البعض عنها، وأنها ابتعدت عن التمثيل بعد زواجها من شخص ثري، ولكنها أكدت أنها وزوجها أشخاصا عاديين، مشيرة إلى أنه يعمل ويجتهد لكي يؤمّن حياة كريمة لها ولأولادهما، وأنهم كثيرا ما يمرون بظروف صعبة.

واختتمت حلا شيحة كلامها بأنها سعيدة بأن الله تعالى هداها، وسعيدة بحجابها ونقابها، وأن الالتزام لا يشكل عائقا بالنسبة لها، وأنها ترى أن العائق في العقول المتصلّبة، التي تمنع صاحبها من معرفة الله والتعرّف عليه بشكل صحيح.

شاهد ايضا .. تعرف على تفاصيل المشهد المحذوف من «ذئاب الجبل» بسبب وفاة عبدالله غيث.. لن تصدق النهاية الأصلية للمسلسل