حيلة «الكعب العالي» وسيلة ماجدة للوصول لـ إيهاب نافع.. و«النداهة» كانت نهاية زواجهما

ارتبطت الفنانة ماجدة الصباحي، مرة وحيدة في حياتها من الفنان إيهاب نافع عام 1963، وأنجت منه ابنتها الوحيدة غادة نافع.

ولجأت ماجدة بعد زواجها من إيهاب نافع لحيلة ذكرتها في حوار قديمم لها يعود تاريخه لعام 1963 مع مجلة «آخر ساعة»: «لجأت لتغيير كعب حذائي وزيادته عدد سنتيمترات، وذلك حتى يتناسب مع طول إيهاب نافع، خاصة وأني عاشقة للكعب العالي منذ صغري».

وأضافت: «بعد أن حملت.. حاولت ألا أتنازل عن سنتي واحد من طول الكعب.. ولكن الطفل كان أقوى مني وأقوى من إيهاب، استطاع أن يجعلني أتنازل عن الكعب العالي نهائياً وألبس الكعب الواطئ، وأصبحت أنا وإيهاب مثل العشرة تمامًا،هو واحد وأنا صفر بجانبه».

ماجدة ذكرت في حوارها أن زوجها السابق كان له عدة عيوب أهمها أنه صريحًا زيادة عن اللزوم لدرجة توقعني في مطبات كثيرة، لأنه لا يستطيع إخفاء أي شيء، ويثق في الناس بسرعة، والإنسان لازم يكون حذر بعض الشيء، فهناك أشياء خاصة لكل واحد منا لا يصح أن يعرفها كل الناس.

أما عن محاسنه فقالت ماجدة: «هدوؤه.. فهو هادئ لدرجة تتزفزني.. من النادر أن يرفع صوته.. وهو يأخذ الأمور بعمق وهدوء .. وربما أكون أتعديت منه».

يذكر أن زواج ماجدة وإيهاب نافع استمر 12 عامًا وانتهى بالانفصال عام 1975 بعد أن تقاسما بطولة آخر أفلامهما معاَ «النداهة».