دراسة تؤكد أن الفلفل الحار يقضي على السرطان

أكد العلماء من جامعة الرور في بوخوم، ألمانيا، أن تناول الفلفل الحار يساعد في محاربة الخلايا السرطانية. ويمكن للعنصر الذي يوخز اللسان، أن يشغل الدفاعات الخاصة في أغشية الخلايا المحيطة بالأورام السرطانية، مما يؤدي إلى التدمير الذاتي.
وأوضحت الدكتورة ليا ويبر، التي ترأست الدراسة، قائلة “حبتان من الفلفل قادرتان على موت الخلايا ووقف نمو الخلايا السرطانية في العديد من الأنواع المختلفة من السرطان، وعلى سبيل المثال القولون، وخلايا سرطان البنكرياس، بينما تظل الخلايا الطبيعية دون أن تصاب بأذى”.
وعلى وجه التحديد، فهي تنتج مستقبلات الخلية التي تسمى TRPV1، والتي تتحكم في المواد التي يمكن أن ينمو السرطان بالتغذية عليها. وفي الوقت الذي تحارب فيه للتغلب على هذا، فإن النمو في نهاية المطاف، يدمر الخلايا ذاتيًا. كما يموت المزيد والمزيد من الخلايا السرطانية، ويتم إيقاف الورم عن النمو.
ومع ذلك، فإن العنصر الرئيسي ليس فعالًا إذا أكلته فقط، عليك فقط أن تضعه في فمك على شكل قرص إلى جانب غيرها من العقاقير، التي تستهدف الخلايا السرطانية. وقالت الدكتورة ويبر “في هذه الدراسة، نحن نهدف إلى التعرف على قنوات TRP في مختلف أنواع سرطان الثدي الفرعية، وبحث تأثير TRPV1 على تطور سرطان الثدي. وأضافت “على حد علمنا، لم تنفذ أي من الدراسات حتى الآن دراسة لمقارنة لمحات قنوات TRP في خطوط خلايا سرطان الثدي.
وفي تجاربنا، لوحظ وجود انخفاض كبير في تكاثر الخلايا بعد تحفيز الكشافات. وأظهر هذا الاكتشاف وفقًا لنتائج غيره من العلماء، انخفاضًا كبيرًا في معدل نمو خلايا سرطان الثدي”.