يبدو أن الحظر والمقاطعة أصبحت اتجاها سائدا في الآونة الأخيرة مع مختلف الجماعات ذوي التوجه السياسي والاجتماعي في مواجهة أعمال فنية لا تنال رضاهم.

مع كل عمل سينمائي من الوزن الثقيل يخرج دعاة المقاطعة وهم يهددون طاقم العمل اذا ما ضم ممثل أو مخرج صاحب وجهة نظر في قضية ما، مثلما حدث مع الانتقادات التي واجهها ملك بوليوود شاروخان مؤخراً.

شاروخ بالفعل تلقي الكثير من الهجمات عن رأيه في “التعصب”، ومما زاد الطين بلة، مناشدة أحد الأحزاب الهندوسية المتطرفة الجمهور لمقاطعة فيلمه “ديلويل”، حيث يقول بيان الحزب: نحن لا نسعى للحظر. نحن نناشد الناس فقط لمقاطعة الفيلم.

الكلمات الدلالية لـ دعوات ووقفات احتجاجية لمقاطعة فيلم شاروخان Dilwale

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “دعوات ووقفات احتجاجية لمقاطعة فيلم شاروخان Dilwale“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك