راقية إبراهيم.. يهوديّة طموحة شقت طريقها من خياطة ملابس الأمراء والملوك

24 مارس 2016 - 5:46م sara زمان يافن، عربى القاهرة- كل النجوم 1٬842 مشاهدة

دخلت الفنانة راقية إبراهيم مجال السينما بالمصادفة فقط، وكانت من قبل مجرد ممثلة مغمورة في الفرقة المصرية، لم يخطر بذهنها أن تصبح نجمة مشهورة، وكانت وقتها كل ما ترجوه أن تحصل على أدوار البطولة في مسرحيات الفرقة.

وبدأت راقية حياتها بالعمل في خياطة وبيع الملابس للأمراء والملوك، وظهرت للمرة الأولى العام 1937 بفيلم “ليلى بنت الصحراء”، ولكن للفيلم قصة أخرى؛ فقد كانت ليلى مراد مرشحة فقط لغناء قصيدة “ليت للبراق عينًا”، ولكنها اختلفت مع بطلة ومنتجة الفيلم بهيجة حافظ، فقررت الأخيرة إسناد تلك المهمة إلى راقية إبراهيم.

الفنانة ذات الأصول اليهودية كانت تتمتع بصوت عذب أهّلها لأن تحصل على تلك الفرصة، ولكنها حصلت كذلك على دور تمثيلي بمساحة أكبر من مجرد الغناء، وهو ما فتح لها الباب واسعًا في الشاشة الفضية، وحصلت في العام ذاته على بطولة فيلم “سلامة في خير” مع قنبلة الكوميديا نجيب الريحاني.

راقية ابراهيم

الكلمات الدلالية لـ راقية إبراهيم.. يهوديّة طموحة شقت طريقها من خياطة ملابس الأمراء والملوك

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “راقية إبراهيم.. يهوديّة طموحة شقت طريقها من خياطة ملابس الأمراء والملوك“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور