رد صادم من أحمد عز على حكمين الأزهر الذين حاولوا الصلح بينه وبين زينة

رد صادم من أحمد عز على حكمين الأزهر الذين حاولوا الصلح بينه وبين زينة

مازالت الفنانة المصرية زينة تتابع تطورات قضية الخلع التي أقامتها ضد الفنان أحمد عز، بعد أن أعطتها المحكمة حكم بإثبات توأمها له وتم إستخراج شهادة ميلاد لهما.

وكعادتها، انتدبت محكمة الأسرة بمدينة نصر حكمين من الأزهر الشريف للصلح بين الفنانة المصرية زينة والفنان أحمد عز بعد ان تقدمت زينة بدعوى خلع ضده، وذهب حكمين من الأزهر للتفاوض مع عز بشأن الصلح وسؤاله عن قضية الخلع.

تقرير الحكمين لمحكمة الأسرة جاء فيه أن الفنان أحمد عز أقسم لهما ثلاث مرات أنه لم يتزوج زينة وقال نصا: «قسما بالله العظيم لم أتزوج زينة لا رسميا ولا عرفيا حتى تطلب الخلع».

ومن ناحيتها أكدت الفنانة زينة أنها متنازلة عن جميع حقوقها وأنها تخشى ألا تقيم حدود الله وطلبت الخلع من الفنان أحمد عز ورفضت أي مساعي للصلح وقالت إنها تريد أن تعيش حياة طبيعية.

زينة حصلت منذ عام على حكم بنسب طفليها إلى الفنان أحمد عز بعد أن رفض الأخير أن يجري تحليل الحمض النووي.

يُذكر أن زينة فجرت مفاجأة في مطلع عام 2014 عندما قالت إن لديها توأم من الفنان أحمد عز وأنها ولدتهما في أمريكا وأنها تزوجته عرفيا ودخلا معا ساحات القضاء وفازت زينة.

من هو أحمد عز:
من مواليد عام 1971
بدأ حياته الفنية كموديل وظهر في كليب أصالة «لما جات عينك في عيني».
بدأت شهرته مع إيناس الدغيدي بفيلم «كلام الليل» و«مذكرات مراهقة».
في عام 2004 حقق شهرة واسعة من خلال مسلسل «ملك روحي» مع يسرا.
بدأت الأعمال تتوالى عليه ومن أهم أفلامه «المصلحة، الشبح، مسجون ترانزيت، الحفلة».

في عام 2014 ظهر عقد زواج بينه وبين الفنان أنغام بعد أن أنكر علاقته بها.
دخل في قضية نسب مع زينة وحصلت الفنانة على حكم بنسب توأمها له.