رفضت البقاء معها في آخر أيامها.. شهادت مؤلمة عن قسوة هويدا مع أمها صباح.. صور

رفضت البقاء معها في آخر أيامها.. شهادت مؤلمة عن قسوة هويدا مع أمها صباح.. صور

رغم ما يعرف عن علاقة الحب الكبيرةالتي تجمع بين صباح وابنتها هويدا إلا أن بعض الشهادات خرجت لتؤكد أن الأمر لم يكن كذلك في الحقيقة.

الفنان سمير غانم كان له شهادة على تلك العلاقة حيث اقترب من هويدا عندما تشاركا في مسرحية «المتزوجون»، حيث كانت «هويدا» الممثلة الأصلية في المسرحية قبل الفنانة المصرية «شيرين».

أكد سمير غانم في شهادته عدم وجود ترابط قوي بين هويدا وصباح وقال في حوار تليفزيوني: «تحس إن هويدا في وادي وصباح في وادي، ولا مرة الصبوحة جت تتفرج على مسرحية المتزوجون معرفش ليه؟ الصبوحة من ساعة ما طلعت وهي مشغولة أوي، وهويدا اشتغلت على حس نجومية مامتها».

الفنانة اللبنانية، إيمان، قدمت شهادتها أيضا وقالت إن الشحرورة حصلت على الشهرة والمجد ولكنها لم تكن سعيدة في أواخر أيامها، ليس فقط بسبب الإعلام، ولكن أيضًا بسبب ابنيها، لأنهما لم يكونا على علاقة جيدة معه».

أضافت إيمان: هويدا تركيبة غريبة أوي، هويدا حاولت تمثل وكانت كويسة في فترة، وساعدها أوي وجود صباح كأم في حياتها، فهويدا دخلت كنجمة في الوسط الفني، لكن في علاقة غريبة بين هويدا وصباح، هويدا مش عاوزه تبقى بنت صباح، هي كانت عاوزه تبقى صباح، وده كان عاملها مشكلة كبيرة أوي في حياتها، عشان كده حتى مكملتش في الفن.

أقوى الشهادات ما ذكره سمير صبرى من أنه ذهب لزيارة صباح وكانت قد وصلت لحالة صحية متأخرة تدخل فى غيبوبات وتستيقظ قليلاً وقالت إن هويدا جاءت لزيارتها من أمريكا فطلبت منها الأم البقاء معها لأنها فى حاجة لها خاصة أن كل خالاتها رحلوا ولم يعد يسأل عنها أحد تقريباً.

حسب شهادة صبري ردت هويدا: «لا يا مامى أنا سأعود لأمريكا لأن كلبى فى البيت وحده فمن سيؤكله يعنى أسيبه يموت دا غالى عندى»، هنا بكت الأم بشدة، ولم تفلح معها حالات الترجي لابنتها الوحيدة التى قدمت لها الكثير.

قالت صباح لسمير صبري: مش عارفة جايبة القسوة دى منين هو أنا ماعملتش أى خير فى حياتي يبقى لي في بنتى دا أنا حتى انفقت كل ما كسبته على أهلي وأولادهم لماذا تركوني هكذا.

شاهد أيضاً: السبب الذي منع هويدا من حضور جنازة والدتها الفنانة صباح