رفضها عبد الوهاب في الوردة البيضا وشاركها البطولة في ممنوع الحب.. رجاء عبده الفنانة التي غنت للبوسطجية.. صور

رفضها عبد الوهاب في الوردة البيضا وشاركها البطولة في ممنوع الحب.. رجاء عبده الفنانة التي غنت للبوسطجية.. صور

بدأت المطربة الراحلة رجاء عبده حياتها الفنية كهاوية عام 1923، حيث تقدمت للمسابقة التي أجراها المخرج محمد كريم لاختيار بطلة فيلم الوردة البيضاء، وحينها أشاد الموسيقار محمد عبد الوهاب بصوتها ولكنه رفض مشاركتها لصغر سنها.

المطربة التي ولدت في 3 نوفمبر عام 1919 ذاع صيتها بعد ذلك رغم صدمتها من رفض عبد الوزهاب لها وأصبحت مطربة إذاعية شهيرة، وأثبتت نفسها في وجود مطربات مثل أم كلثوم وأسمهان، مما دفع شركة أوديون أن تنتج لها أسطوانة.

اسمها الحقيقي اعتدال جورج عبدالمسيح، لجأت إلى يوسف وهبي، الذي قدمها في دور غنائي صغير بفيلم «الوداع» عام 1935 وشاركت بعد ذلك في فيلم وراء الستار عام 1937.

تعاقدت مع الموسيقار محمد عبد الوهاب والمخرج محمد كريم على القيام ببطولة فيلم ممنوع الحب، بعدها أنتج لها الموسيقار فيلم الحب ألأول)الذي تغنت فيه بأشهر أغانيها البوسطجية اشتكوا والتي حققت انتشارًا واسعًا.

شاركت رجاء في العديد من الأوبريتات الغنائية مثل شهرزاد، وأيضًا مسرحية زوبا الكلوباتية، وفي التليفزيون عملت في مسلسل مع حبي وتقديري، واعتزلت السينما بعد عام 1950 بفيلم «حبايبي كتير» مع كمال الشناوي وإسماعيل ياسين، ولكنها عادت عام 1977 بعد ذلك بدور ثانوي في «كباريه الحياة» مع مها صبري.

الفنانة المصرية تزوجت من الطبيب يوسف عطية وأنجبا ولدين، ولكن تلك الزيجة لم تستمر طويلًا وانفصلا بعد عدة سنوات بواسطة الكنيسة لاختلاف الملة، وبعدها ارتبطت مرتين دون جدوى، حتى توفيت في 13 يناير عام 1999 وبجانبها زوجها الأول ووالد ابنيها.