ريهام سعيد تستعيد أصعب اللحظات التي عاشتها في السجن.. شاهد

ريهام سعيد تستعيد أصعب اللحظات التي عاشتها في السجن.. شاهد

روت الإعلامية  المصرية ريهام سعيد، موقفًا مؤثرًا عاشته في السجن، كاد يتسبب في بكاء الإعلامية بسمة وهبة.

ريهام  سعيد، قالت خلال حوارها في برنامج “شيخ الحارة” المذاع عبر فضائية “القاهرة والناس”، إنها في يوم استيقظت الفجر وجدت إحدى المسجونات تضع كحلًا وتنسق ثيابها، فسألتها عن السبب، ردت بأن اليوم يوم الزيارة، وعندما سألتها عن موعد الزيارات قالت كل 15 يوم.

وأضافت: “سألتها يعني بيجولك كل 15 يوم، فردت لا أنا مسجونة من 15 سنة، يجولي كل 6 شهور أو 9 شهور، وأنا كاتبة في النوتة من 10 شهور إنهم هيجوا النهاردة”.

وتابعت: “وقفت على الباب مستنيية السجانة تيجي تنده عليها، لكن مجوش، تاني يوم كان ميعاد زيارتي، فلقتني بأعمل زيها من الفجر قمت أوضب نفسي مش عاوزاهم يشفوني شكلي وحش، لأن مامتي لو شافتني في لبس السجن هتنتحر”.

انتظرت ريهام أن تنادي عليها السجانة لكنها لم تند اسمها، فطبطبت المسجونة على كتفها، وقالت لها:” اتعودي في الأول بيكونوا مهتمين لكن بعد كده بتتنسي زي الأموات بالظبط”.

وأوضحت ريهام أن أهلها تأخروا عليها بسبب الزحام، لكنهم أتوا قبل نهاية موعد الزيارة.

    

/* MOHANNAD QAMARA || JC MAN */