google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

زبيدة ثروت “قطة السينما المصرية” التي تركت المحاماة من أجل الفن وشجعها والدها ضابط الجيش وانهت حياتها الفنية بالنقاب

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

رحلت الفاننة المصرية زبيدة ثروت، قبل ساعات عن عمر يناهز الـ 76 عامًا وبعد صراع طويل مع المرض، وحياة قدمت فيها العديد من الأعمال الفنية الناحجة التي أصبحت علامة من علامات السينما المصرية.

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

زبيدة ثروت، ولدت يوم 14 يونيو عام 1940، في الإسكندرية، وحصلت على ليسانس حقوق من جامعة الإسكندرية.

تزوجت زبيدة ثروت، في بداية حياتها من الرياضي إيهاب الغزاوي، ثم تزوجت من المنتج السوري صبحي فرحات، وأنجبت منه بناتها الأربع ريم عام 1962م ورشا عام 1964م ومها عام 1965م وقسمت عام 1967م، كما تزوجت بعد ذلك من المهندس ولاء إسماعيل، والممثل عمر ناجي، وكان الكوافير اللبناني نعيم، أخر من ربطت بينه وبينها شائعات الزواج.

دخلت زبيدة ثروت، التمثيل بالصدفة بعد أن قامت مجلة “الجيل” بنشر صورها على مساحة كبيرة بالصفحة الأولي لفوزها في مسابقة “أجمل مراهقة”، التي نظمتها المجلة، فاستطاعت أن تلفت أنظار المخرجين والمنتجين إليها، وظهرت لأول مرة علي شاشة السينما عام 1956م في فيلم “دليلة” مع الفنانة شادية والفنان عبدالحليم حافظ.

علي الرغم من طبيعة والدها العسكرية إلا انه لم يُبد اعتراضاً علي عملها بالفن، بل كان يحضر معها التصوير ويشجعها في مشوارها الفني، ولكن عارض جدها أحد أعيان الإسكندرية والذي كان يعمل بالمحاماة علي دخولها ذلك الوسط بشده حتى وصل الأمر إلي حد تهديدهما بالحرمان من الميراث.
لذلك قررت الالتحاق بكلية الحقوق والعمل بالمحاماة كمحامية تحت التمرين في مكتب الأستاذ لبيب معوض إرضاءً له، إلا أن تحول المكتب إلى ملتقى للمعجبين أدي إلي تركها للمكتب وانتهاء علاقتها بالمحاماة للأبد.

زبيدة ثروت، أطلق عليها بعض النقاد لقب “ملكة الرومانسية” و”قطة السينما المصرية”،  واشتهرت بأدوار الرومانسية، وعلي الرغم من رغبتها في تغيير تلك الأدوار وحلمها بأداء شخصية الراقصة إلا أن العادات والتقاليد وصرامة الأسرة منعتها من ذلك.

قدمت الفنانة المصرية خلال مشوارها الفني العديد من الأعمال الفنية ومنها “نساء في حياتي، الملاك الصغير، شمس لا تغيب، في بيتنا رجل، يوم من عمري، الحب الضائع، زوجة غيورة جدا، بالإضافة إلي عدد من الأعمال المسرحية منها “20 فرخة وديك”، و”عائلة سعيدة جداً”.

وكان فيلم “المذنبون” في أواخر السبعينيات هو آخر أعمالها قبل قرارها بالاعتزال وارتداء النقاب حيث تفرغت بعد ذلك للعبادة فقط، ثم سافرت إلى الولايات المتحدة ولكنها عادت إلي القاهرة مرة أخرى.

نالت الفنانة زبيدة ثروت، العديد من الجوائز المحلية والعالمية خلال مشوارها الفني حيث  حصلت على لقب “أجمل فتاة في الشرق” من مجله الكواكب عام 1955م، كما فازت في مسابقة “أجمل مراهقة” التي نظمتها مجلة الجيل، وكرمها الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، عن دورها فيلم “في بيتنا رجل”.

زبيدة ثروت زبيدة ثروت زبيدة ثروت زبيدة ثروت زبيدة ثروت زبيدة ثروت26 زبيدة ثروت و سعاد حسني - فيلم الحب الضائع زبيدة ثروت و سعاد حسني - فيلم الحب الضائع زبيدة ثروت و سعاد حسني - فيلم الحب الضائع زبيدة ثروت و سعاد حسني - فيلم الحب الضائع زبيدة ثروت زبيدة ثروت زبيدة ثروت وشقيقتها حكمت