زعيم كوريا الشمالية و وصفة غذائية أصابت جنوده بالإسهال الشديد

قالت مصادر في الجيش الكوري الشمالي، إن وصفة غذائية أعدت من قبل الزعيم كيم جونغ أون، لجنود حرس الحدود تسببت بإسهال كبير بين القوات العسكرية، وفقاً لتقرير نشرته يونايتد برس انترناشونال الأربعاء.

وذكر راديو “آسيا” في كوريا الشمالية أن عدداً كبيراً من حرس الحدود يعانون من مشاكل في الهضم وآلام جراء تناولهم وجبة غذائية جديدة وصفت من قبل زعيم البلاد لتدعيم برنامج الحمية المخصص للجيش.

وتعد الوجبة الجديدة التي خصصت لجنود القوات المسلحة، بتوجيه من الزعيم كيم جونغ أون مدعومة بعناصر غذائية صحية لتحسين برامج الحمية الغذائية لقوات حرس الحدود. وبعد تفشي “الإسهال بين الجنود” جراء الوصفة انتشر الصخب متسبباً بضجة إعلامية.

واتخذ الزعيم الكوري القرار لتوفير الغذاء لعدد من سكان المناطق المنكوبة جراء الفيضانات في كوريا الشمالية. كما يعتزم كيم على زيارة تلك المناطق للاطمئنان علي قاطنيها وتوفير المساعدات للناجين.

وبعد تلقي الزعيم الكوري عدداً من الشكاوي تؤكد أن الجنود غير راضين عن الطعام المخصص لهم، أمر بإدخال عناصر أخرى في وجباتهم الغذائية ما تسبب بالكارثة بينهم.

وبدأت عملية تطبيق الحمية الجديدة في أوائل ديسمبر تزامناً مع بدء التدريبات الشتوية للجيش الكوري.

وأكدت مصادر من الجيش أن العناصر الغذائية الجديدة تتمثل في مسحوق الحديد المضاف إلى الوجبات لتحسين جودتها.

وأضاف المصدر أيضاً أنه تم العثور على الرمال في الحساء المقدم للجنود. كما أضيف للوجبات سمك ياباني ذو رائحة نتنه.

وتعتقد المصادر الكورية أن السمك الياباني الفاسد قد تسبب بالإسهال بين الجنود، الذي راج بشكل ساخر في الوسائل الإعلامية، ما تسبب بانتقاد واسع لبرنامج كيم الغذائي.