سامية جمال.. غرام الأطرش قادها إلى ساحات القضاء والمحكمة برأتها

13 مارس 2016 - 4:43م sara زمان يافن، عربى القاهرة- كل النجوم 3٬201 مشاهدة

قصة حب أسطورية جمعت النجم السوري فريد الأطرش والراقصة الفاتنة سامية جمال منذ ظهورهما معًا على شاشة السينما، واقتربا من دخول العش الذهبي لولا القيود العائلية.

أصول الفنان السوري الرفيعة وانتماؤه إلى عائلة الأطرش حالت دون إتمام الزيجة وافترق الاثنان وباتت قصتهما حديث الأوسط الصحفية، ونُسب إليهما تصريحات قاسية واتهامات متبادلة، فرفع دعوى سب وقذف ضد سامية جمال يتهمها بالتشهير، ولكن المحكمة برأت “فراشة السينما المصرية” وأسقطت عنها الحق المدني الذي طالب به محامي الأطرش.

وقبل الحكم ببراءة سامية أكد الأطرش، بحسب مجلة “الكواكب” العام 1958، أنه بصدد التنازل عن القضية بسبب صداقتهما القديمة ولكن هذا التنازل كان على صفحات الجرائد فقط ولم يحدث أن تقدم محاميه بأي تنازل، أما الراقصة المصرية التي كانت ترقد مريضة في منزلها آنذاك، فقد استقبلت خبر المحكمة بكلمة “الحمدلله”.

ومن أشهر الأعمال التي جمعتهما سويًّا “تعالى سلم” مع إسماعيل ياسين، و”عفريتة هانم” مع عبدالسلام النابلسي، و”آخر كدبة” مع كاميليا.

الكلمات الدلالية لـ سامية جمال.. غرام الأطرش قادها إلى ساحات القضاء والمحكمة برأتها

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “سامية جمال.. غرام الأطرش قادها إلى ساحات القضاء والمحكمة برأتها“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور