سحرت الجميع.. بائعة التين العراقية التي أشعلت السوشيال ميديا بجمال عينيها.. صور وفيديو

سحرت الجميع.. بائعة التين العراقية التي أشعلت السوشيال ميديا بجمال عينيها.. صور وفيديو

أشعلت فتاة عراقية كردية مواقع التواصل الاجتماعي على مدى الأيام الماضية بجمال عينينها الخضراوين وتناقلت الصفحات صورها على نطاق واسع.

الفتاة تدعى “سوريا” جمعت بين بؤس الفقر وجمال وفتنة العينين رغم أنها لا تتعدى التسع سنوات وتعمل بائعة للتين.

الشاب العشريني الذي يدعى سامان ميسوري، ويعيش في مدينة أربيل ويزور بين الحين والآخر قريته في شمال العراق، لم يستطع أن يقاوم سحر تلك الفتاة التي تبيع التين والفواكه عند حدود كردستان، وروعة عينيها، فما كان منه إلا أن التقط لها بعض الصور السريعة ونشرها على حسابه على تويتر.

‏ عاد في اليوم التالي أيضاً والتقط صوراً أخرى، ليفاجأ لاحقاً بأن وجه بائعة التين انتشر كالنار في الهشيم. وعند سؤاله لماذا التقط تلك الصور قال سامان إنه لم يستطع أن يقاوم عينيها، ففيهما شيء من الغموض الذي يقف سداً أمامك، يكبلك، يمنعك من إكمال سيرك وكأن شيئا لم يكن.

أكد الشاب الجامعي أن الفتاة “مجرد نكرة” أو مجرد طفلة صغيرة سعيدة بشقائها، إلا أنها دون أدنى شك تحمل في عينيها كل جمال الفقراء.

‏وأضاف: سوريا أو زوريا لم تعِ بعد “شهرتها”، إلا أن كل الأمل ألا تكون تلك الحمى التي اجتاحت مواقع التواصل، كما العادة مجرد سحابة، بل أن تأتي صرخة لكل المؤسسات العراقية لتلتفت إلى كل هذا الكم من الفقر في العراق!

شاهد أيضاً: مصرية ومغربية ضمن أجمل 100 امرأة في العالم