سر بين يسرا وعمرو دياب لا يعرفه أحد

تساءل الجمهور باستمرار عن سر رشاقة الفنان المصري عمرو دياب رغم بلوغه سن الرابعة والخمسين، وتتعدد الأسباب التي تذكر إلا أن هناك سرا لا يعرفه أحد، إلا يسرا.

هناك صداقة قوية بين الفنانة يسرا والفنان عمرو دياب، وتعرف يسرا دكتور تجميل محترف في أمريكا ترفض أن تقول اسمه حتى للمقربين منها، ولكن منذ سنوات طلب منها الهضبة اسم هذا الدكتور فأعطته له وطلبت منه أن يتكتم على هذا السر.

دياب أصبح يتردد على هذا الطبيب من وقت لآخر ويضع بعض اللمسات على وجهه، وقام عمرو بحقن «البوتكس»، ويتعامل مع أي تجاعيد تظهر على وجهه في وقت مبكر.

/* MOHANNAD QAMARA || JC MAN */