سمير غانم يغادر المستشفى والأطباء يحذرونه

بعد أن مكث الفنان المصري سمير غانم في المستشفى عدة أيام، سمح له الأطباء أخيرا بأن يغادر المستشفى، وذلك بعد أن ألح الفنان أنه لا يريد أن يمكث في المستشفى وأنه يتمنى العودة لمنزله.

سمير غانم ترك المستشفى بعد أن طلب منه الأطباء أن يهتم بصحته، وحذروه من أي مجهود، وكانت هناك مجموعة من التعليمات اهتمت الفنانة دلال عبدالعزيز بسماعها وأكدت أنها ستقوم بتنفيذها مع زوجها.

الفنانة دلال عبدالعزيز قالت إنها تلقت العديد من التصالات الهاتفية للاطمئنان على صحة سمير غانم، ولكنها لم تستطع أن ترد عليها جميعها، واعتذرت لأصدقائها الذين لم ترد عليهم.

دلال قالت إن حب الجمهور ظهر بعد دخول سمير المستشفى، حيث انهالت عليه الدعوات بالشفاء، وكانت دلال عندما تسير في الشارع تسمع الناس تدعي له.

الفنانة المصرية قالت إن الأطباء طلبوا من سمير الراحة لمدة يويمن في المنزل قبل أن يعود ليستكمل عمله في مسلسل «يوميات زوجة مفروسة»، و «في اللا لا لاند».

سمير غانم تعرض لوعكة صحية دخل على إثرها غلى المستشفى وقالت دلال إن لديه مشاكل في القولون.