سهراته مع النجوم لم تشفع له.. منير الفنجري صديق الفنانين وتيمة الحظ لإسماعيل ياسين وفريد شوقي

8 سبتمبر 2020 - 9:54م أحمد زمان يافن القاهرة - كل النجوم

دائماً السينما تنجم أشخاصاً قد يكون البعض منهم أنصاف مواهب وتظلم شخصيات أخري ولا تعطيها الفرصة في التألق والنجومية بالرغم أنهم يملكون موهبة الأداء والتمثيل فيضيع عمرهم في أداء أدوار هامشية أو ثانوية ، وهو ما نطلق عليها الأدوار الثانية أو المساعدة.

 ومن بين تلك الشخصيات التي تمتلك الموهبة الفنية في التمثيل الفنان منير الفنجري والذي شارك في عشرات الأفلام فترتي الأربعينات والخمسينات وحتي منتصف الستينات ، حيث شارك فيما يقرب من مائة فيلم وبالضبط “94” فيلماً ، ولكنه لم يأخذ الفرصة الكاملة ليلعب الأدوار الأولي والرئيسية بالرغم انه كان صديقاً مقرباً من نجوم السينما وأبطالها أمثال الفنان نجيب الريحاني ومحمد عبدالوهاب وعلي الكسار ويوسف وهبي وشادية وهدي سلطان وإسماعيل يس وفريد شوقي ، ولكن لم تشفع صداقته للنجوم وجلساته وسهراته معهم عند منتجي الأفلام السينمائية ومخرجيها ، وظل يلعب الأدوار الصغيرة حتي رحيله ، ولم يفكر في تغيير مساره أو ينسحب من الساحة الفنية لحبه وعشقه للسينما والمسرح.

ولد منير الفنجري في 8 يناير عام 1916 بحي المطرية ، وحصل علي الشهادة الإبتدائية عام 1928 ، وسرعان ما إنجذب للفرق المسرحية والتي كان يقف علي خشبتها نجوم ذلك الزمن نجيب الريحاني وعلي الكسار فأخذ يتنقل معهم في جولاتهم وعروضهم المسرحية حتي وجد نفسه شغوفاً بمشاهدة الفنانين ، ومع مرور الوقت تشبع منهم بأدائهم وتعلم منهم الأداء التمثيلي كما ساهم في تعلقه بالفن وحضور عروض وحفلات هؤلاء النجوم بأن يقترب منهم ويصبح صديقاً مقرباً لهم حتي ان الفنان محمد عبدالوهاب أراد تشجيعه بأن يخوض مغامرة التمثيل عندما شعر بموهبته فأعطاه دوراً صغيراً في فيلم “ممنوع الحب” والذي لعبت بطولته امام محمد عبدالوهاب كل من الفنانة رجاء عبده وليلي فوزي والفنان عبدالوارث عسر وإخراج محمد كريم وذلك عام 1942 ، وكان عمره إنذاك 26 عاماً.

قدم منير الفنجري في فترة الأربعينات أربعة أفلام فقط ، إلا أنه قدم في فترة الخمسينات 83 فيلماً ، وكان يلعب الشخصيات البسيطة أصحاب المهن التي يعملها أبناء البلد ونجح فيها ما بين قهوجي وسفرجي ، أو بائع وعامل ، وفراش وسائق إلي جانب دور الموظف البسيط والمأذون والمعلم وحاجب المحكمة ، ونجح في جميع أدواره ، ومن أشهر أدواره دور الأسطي سائق السيارة في فيلم “عصافير الجنة” بطولة فيروز ونيللي ومحمود ذوالفقار، وأيضاً دور المطرب صاحب الصوت المزعج في فيلم “الأستاذة فاطمة ” بطولة فاتن حمامة وكمال الشناوي .

تزوج منير الفنجري مبكراً في عام 1937 وعمره 21 عاماً بعدما إستقر علي مستقبله المادي بالعمل بإحدي الوظائف الخاصة بشهادته الإبتدائية ، وكان يتميز بطيبة قلبه وحسن أخلاقه ومن هنا جاءت صداقته للفنانين قبل أن يخوض مجالهم الفني ، وكان أقرب صديقين له نجم الكوميديا إسماعيل يس ، ووحش الشاشة فريد شوقي الذي أخذه معه في عشرة أفلام اشهرها الأسطي حسن ، وحكم القوي ، ونشالة هانم، وإبن للإيجار ، وأبوالدهب ، وبورسعيد، وساحر النساء .

يعتبر عام 1952 هي السنة التي شهدت أعلي معدل له في المشاركة السينمائية ووصلت إلي 16 فيلماً مع نعيمة عاكف ، والنتصر مع تحية كاريوكا ، وظلموني الحبايب مع صباح ،وعبيد المال مع عماد حمدي ، وعائشة مع فاتن حمامة ، وحكم قراقوش مع زكي رستم ، والحرمان مع فيروز ، وارض الأبطال مع كوكا ، وحميدو مع فريد شوقي ، وسيد بدوي مع عباس فارس ، وكلمة الحق مع شادية .

وقد مثل مع إسماعيل يس في 22 فيلم أشهرها أفلام ليلة العيد ، والبطل ، وتعالا سلم ، ونشالة هانم ، والمفتش العام ، والكمساريات الفاتنات ، وصاحبة العصمة ، والعتبة الخضراء، وحماتي ملاك ، إلي جانب سلسلة أفلام إسماعيل يس في الطيران ، ومستشفي المجانين ، وإسماعيل يس للبيع .

وكانت اخر افلامه السينمائية فيلم ”المجانين في نعيم” سنة 1963 وبعده وبأقل من عامان رحل منير الفنجري في 9 فبراير عام 1965 بالقاهرة عن عمر 49 عاماً.

الكلمات الدلالية لـ سهراته مع النجوم لم تشفع له.. منير الفنجري صديق الفنانين وتيمة الحظ لإسماعيل ياسين وفريد شوقي

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “سهراته مع النجوم لم تشفع له.. منير الفنجري صديق الفنانين وتيمة الحظ لإسماعيل ياسين وفريد شوقي“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور