سهير البابلي تستعيد ذكرياتها مع شادية في كواليس “ريا وسكينة”.. وتوجه رسالة مؤثرة لها

سهير البابلي تستعيد ذكرياتها مع شادية في كواليس “ريا وسكينة”.. وتوجه رسالة مؤثرة لها

استعادت الفنانة المصرية سهير البابلي ذكرياتها مع الفنانة الراحلة شادية في كواليس مسرحيتهما الشهيرة “ريا وسكينة”.

الفنانة المصرية كشفت عن سعادتها الشديدة بالعمل مع شادية، وتغزلت بها، قائلة: ” شادية دي جميلة في جميع الأحوال في ضحكتها في عصبيتها في غيرتها على الفن، الناس بتعشقها مين محبهاش؟، وهي كانت العامل الأول في نجاح مسرحية “ريا وسكينة”.

البابلي قالت إن شادية هي التي شجعتها للغناء معها في المسرحية، حيث أنها كانت خائفة من الغناء بجوار صوت مثل صوت شادية، كما كشفت أنالفنانة الراحلة كانت تغضب كثيرا إذا خرج أحد الممثلين عن النص، لذا فهي كانت تلتزم بالنص في مشاهدها معها، لكنها كانت تخرج عن النص مع أحمد بدير وعبدالمنعم مدبولي، مشيرة إلى أنها بعد عرض المسرحية لفترة من الوقت بدأت شادية تتعلم الارتجال.

وفي نهاية حديثها وجهت سهير البابلي رسالة مؤثرة لشادية، بقولها: “الله يرحمك يا شادية، انتي وحشتينا، فاطمة الجميلة، وكنت لما أناديها باسمها الحقيقي كانت تضحك.. هو في زي شادية؟”.