سهير رمزي للغيطي “لست محجبة أنا احتشم فقط” وتكشف سر طلاقها من زوجها .. شاهد

ردّت الممثلة سهير رمزي على الانتقادات التي وُجهت لها، بعد ظهور صور لها وجزء كبير من شعرها دون غطاء أثناء قضائها للعطلة الصيفية، واعتقد الجميع بأنها تخلت عن الحجاب الذي ارتدته منذ أكثر من 20 عاما.

وفي مداخلة هاتفية في برنامج صح النوم من تقديم محمد الغيطي، والمُذاع عبر قناة LTC، قالت سهير إنها دائما تقول عن نفسها إنها محتشمة وليست محجبة، موضحة أنها ترى الحجاب ليس مجرد غطاء للرأس مع ارتداء ملابس ضيقة، لأن هذا مفهوم خاطئ في رأيها، وأن كل ما تفعله هي أنها ترتدي ملابس محتشمة وتغطي شعرها بأي شيء، سواء بوشاح أو قبعة.

وعن حديث الجميع عنها وتداول اسمها بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، فقالت إنها تشكر كل من تحدث عنها، فهي كانت تحتاج لحسنات وأخذتها من نميمتهم عنها، وهم يتحدثون عنها كثيرا لأنهم يشتاقون لها.

ومع سؤال محمد الغيطي عن رأيها في الفيديوهات التي تُنشر ويكون التعليق عليها مشاهد ساخنة لسهير رمزي، فقالت إنها لا تشاهد هذه الفيديوهات ولا تهتم بها، خصوصا وأنها تركت هذه الفترة وراء ظهرها، وتعتبرها صفحة طوتها من حياتها ولا تنظر لها، وأصبحت الآن تقدم أدوارا مختلفة.

أما عن أخبار طلاقها من زوجها رجل الأعمال علاء الشربيني، على الرغم من ظهوره في أحدث الصور المنتشرة لها، فأكدت سهير رمزي أنها أخبار غير صحيحة، وهو ما أكده بنفسه للغيطي، ونفى هذه الأخبار تماما، وأضاف أنه لا توجد بينهما خلافات.

ودافع زوجها عن الصورة التي ظهرت لسهير رمزي، والتي تظهر فيها شعرها، فحكى زوجها بأنهما كانا في الساحل الشمالي، وكانت مرتدية لقبعة تغطي رأسها، ولكن مع الهواء الشديد ظهر جزء من شعرها، وظن الناس أنها خلعت الحجاب.

وكانت الممثلة نادية الجندي شاركت صورة عبر حسابها على Instagram أثناء تواجدها في الساحل الشمالي برفقة أصدقائها، ومن بينهن سهير رمزي، وهي الصورة التي أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.