اكتشاف حجر أثرى يستخدمه الجزارين في تقطيع الكرشة والكوارع بالغربية !

حجر أثري

اكتشفت منطقة أثار سمنود، حجرا أثريا أسطوانيا يعود للعصر البطلمى يحتمل أن يكون جزءا من معبد سمنود القديم، وذلك فى سوق الكرشة والكوارع بقرية محلة أبو على مركز المحلة، حيث استخدمه الجزارين فى أغراض تكسير رؤوس الذبائح والكوارع.

وقام إيهاب عبد الظاهرمديرعام أثار سمنود بالتنسيق مع شرطة السياحة والأثار، لنقل الحجر إلى المعبد، حيث انتقلت شرطة السياحة وأثار سمنود لمكان الحجر وتم نقله وإخطار وزارة الأثار بالواقعة.

ومن جانبه قال مدير عام الأثار بسمنود وبهبيت أن الحجر ألقى فى الشارع منذ عشرات السنين وتم اكتشافه بالصدفة داخل السوق بقرية محلة أبو على، مضيفا: أن الحجر استخدمه الجزارين استخداما سيئا فى تكسير رؤوس الذبائح والكوارع وبيعها للمواطنين، مؤكدا أن الحجر أثرى ويعود للعصر البطلمى ويحتمل أن يكون جزء من أحد أعمدة معبد سمنود القديم.