google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

شقيقة عبد الحليم حافظ تنهار على سريره بعد وفاته مباشرة.. صورة نادرة

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

شقيقة عبد الحليم حافظ تنهار على سريره بعد وفاته مباشرة.. صورة نادرة

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

شكلت وفاة النجم الراحل عبد الحليم حافظ صدمة لكل جمهوره ومحبيه في مختلف أرجاء الوطن العربي وكان من الأحداث البارزة خلال فترة السبعينات.

عاش عبد الحليم حافظ حياة بائسة ما بين اليتم والمرض الذي داهمه وجعله يعيش كل سنوات متنقلا بين المستشفيات حتى انتصر عليه المرض في النهاية ومات وهو في قمة مجده وعطاءه الفني.

ارتبط عبد الحليم حافظ بعائلته وخاصة شقيقته علية التي كانت بمثابة أمه يعود غليها في كل صغيرة وكبيرة وشعرت هي الأخرى أن عبد الحليم ابنها وليس مجرد شقيق لها.

في صورة نادرة انهارت علية على السرير الذي مات عليه شقيقها الذي كان قد ملئ السمع والبصر بشهرة واسعة غطت كل البلاد العربية وكان جنازته من كبرى الجنازات التي شهدتها مصر.

فضلا عن مئات الأغاني التي قدمها عبد الحليم حافظ خلال سنوات عمره ترك للتراث السينمائي مجموعة من الأفلام كان آخرها فيلم أبي فوق الشجرة الذي أخرجه المخرج حسين كمال وقدم فيه مجموعة من أجمل أغانيه لحنها كبار الملحنين وكتب كلماتها كبار الشعراء وظل الفيلم سنوات عديدة في دور العرض.

شارك في الفيلم من النجوم نادية لطفي وميرفت أمين التي منحها هذا الفيلم شهرة واسعة دفعتها إلى النجومية حيث كانت في بداياتها الفنية ومن الفنانين كان هناك سمير صبري وعماد حمدي.