شهادات حية حول لغز وفاة نجيب الريحاني وكيف مرت دقائقه الأخيرة.. صور جنازته

8 سبتمبر 2020 - 9:56م أحمد زمان يافن القاهرة - كل النجوم

شكلت رحيل أسطورة الكوميديا نجيب الريحاني صدمة كبيرة في الوسط الفني ونعاه السياسيون والمفكرون بعد أن استطاع أن يحفر اسمه في تاريخ الفن المصري بأعماله المسرحية والسينمائية رغم عمره القصير.

في الغرفة رقم 48 بالدور الثاني رقد الفنان نجيب الريحاني حتى وافته المنية في الساعة 11 صباح يوم الأربعاء 8 يونيو عام 1949 ورغم مرور 71 عاما على الوفاة ما زالت تثير علامات استفهام.

كان نجيب الريحاني يستعد لتناول الدواء الجديد الذي وصل بالطائرة من الخارج، وما إن مرت 10 دقائق على تناوله العلاج، حتى أضطرب جسده في الفراش، وأصيب بألم حاد في كل جسده حتى فارق الحياة.

السبب الشائع لوفاة نجيب الريحاني هو حقنة بنسلين خطأ، حتى نشرت صحيفة «الأهرام العربى» وثائق ومستندات وشهادات حول الوفاة منها شهادة رفيق عمره بديع خيرى وزوجته بديعة مصابني.

لكن أخطر هذه الشهادات كانت شهادة أنور عبد الله الصحفي المقرب من الريحاني وقال فيها: اختلف الناس في وفاة المرحوم نجيب الريحاني، هل بسبب تصلب شرايين القلب، أم اشتداد حمى التيفويد التي أصيب بها في الإسكندرية أم من المرضين معا.

عبد الله أضاف: الواقع أن الأطباء الذين أشرفوا على تمريض نجيب الريحاني أنفسهم اختلفوا قبل الوفاة فيما إذا كانت الضرورة تقتضي الحذر في علاج حمى التيفويد، نظرا لمرضه بالقلب، أم أن الحكمة تستوجب علاج الحمى بأسرع وقت.

نحيب الريحاني في فيلم غزل البنات

كانت حالة الريحانى تسوء ساعة بعد ساعة، فلم يكن هناك مفر أمام الأطباء من الإسراع فى تقرير الطريقة التي يجب أن يوقف بها سريان الداء برغم تباين الرأى بين ثلاثة أطباء.

يتابع أنور عبد الله في شهادته تسمع من الذين سهروا بجوار الريحاني في الليلة التي سبقت وفاته، أنه كان قلقا ويسأل عن حبوب الكلورمايستين بمعدل مرة كل 10 ثوان، وأنه لم يقبل نصيحة السيدة نعوم مديرة أعماله باستدعاء الدكتور زاروا طبيب القلب، لأنه كان يثق ثقة عمياء في طبيبه.

عندما وصلت حبوب الكلورمايستين أشار عليه طبيبه بتناول 15 قرصا دفعة واحدة ومرت 10 دقائق تقريبا، ثم اضطرب جسد الريحانى في فراشه، واعتصره الألم، وفي ثوان قليلة طفح الدم من فمه فأغرق الفراش، ومات.

يستكمل أنور عبد الله شهادته « بعد الوفاة أبدى الدكتور اليوناني رأيه فقال أنه يعتقد أن الضرورة كانت تقضى بالحكمة في استعمال الدواء، وان الكمية التى تناولها الريحاني كانت من الكثرة بحيث أصبحت خطرا على رجل مريض بالقلب.

ويرى خبراء الطب الشرعي أن نجيب الريحاني مات نتيجة التسمم بهذه الأقراص التي كان يجب أن يأخذها على جرعات وليس دفعة واحدة.

كان آخر أعمال الفنان الراحل فيلم غزل البنات مع ليلى مراد وأنور وجدي والذي مات قبل أن يشاهده في دور العرض.

الكلمات الدلالية لـ شهادات حية حول لغز وفاة نجيب الريحاني وكيف مرت دقائقه الأخيرة.. صور جنازته

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “شهادات حية حول لغز وفاة نجيب الريحاني وكيف مرت دقائقه الأخيرة.. صور جنازته“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور