شيماء عقيد.. ولدت لأب سوري والزواج أبعدها عن الفن.. هكذا أصبح شكلها في آخر ظهور لها مع زوجها وأولادها

27 سبتمبر 2020 - 2:40ص sara عربى، مشاهير

دخلت الفنانة المصرية شيماء عقيد المجال الفني في طفولتها، وكان ذلك عام 1985، وذلك من خلال اشتراكها في فوازير “عمو فؤاد”.

وشيماء عقيد ولدت في الإسكندرية لأب سوري وأم مصرية، وكانت والدتها تدعمها، بعدم رأت حبها للفن منذ صغرها، فيما كان يرفض والدها دخولها المجال الفني.

قدمت شيماء عقيد الكثير من الأعمال الفنية، لكنها فاجأت جمهورها بابتعادها عن الفن فجأة، وذلك بعد زواجها عام 2007.

الفنانة المصرية رزقت من زوجها بثلاثة أطفال هم: ” يوسف وهنا وحلا”، وقد بررت شيماء سبب ابتعادها عن الفن بعد زواجها وإنجابها، بقولها إنها كانت ترغب في التفرغ لتربية أبنائها، حيث رأت أن الفنانات الأمهات هم بالضرورة مقصرات بحق أولادهن لأن تصوير الأعمال الفنية يأخذ ساعات وأيام وليال طويلة من وقت الفنانة خارج منزلها.

وبعد سنوات من الاختفاء، فاجأت شيماء عقيد جمهورها في شهر يونيو عام 2020، بنشر مجموعة صور عائلية جمعتها بزوجها وأولادها الثلاثة، وعلقت قائلة: “أقضي الحجر المنزلي مع أفضل الأشخاص”.

ولفت الانتباه بشدة أن أولاد شيماء عقيد أصبحوا شباب، فانهالت على الصور عبارات الغزل في جمال أولادها الذين يشبونها إلى حد كبير خاصة الفتاتين.

يذكر أن شيماء عقيد قد شاركت في عدد من الأعمال الدرامية منها: “حديث الصباح والمساء” و”الرقص على السلالم المتحركة” و” سارة” وغيرها من الأعمال التي استطاعت بها أن تبرز قدراتها الفنية.

شيماء عقيد شاركت في حوالي 30 عملاً فنياً آخرهم مسلسل “أولاد الشوارع” عام 2006 مع الفنانة حنان ترك، والفنان عمرو واكد.

الكلمات الدلالية لـ شيماء عقيد.. ولدت لأب سوري والزواج أبعدها عن الفن.. هكذا أصبح شكلها في آخر ظهور لها مع زوجها وأولادها

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “شيماء عقيد.. ولدت لأب سوري والزواج أبعدها عن الفن.. هكذا أصبح شكلها في آخر ظهور لها مع زوجها وأولادها“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور