صانع أفلام أمريكي يتحدث عن فتاة اعتدت عليه جنسياً بعد علمها بمثليته الجنسية .. صور وتفاصيل

تحدّث صانع أفلام أميركي عن تجربة “رهيبة” مرّ بها عندما تم الإعتداء عليه لفظياً وجنسياً بطريقة عنيفة من قبل فتاة في إحدى الحفلات المنزلية، لأنه مثلي الجنس، بحسب ما نقلت صحيفة “ميرور” البريطانية”.

ما حصل دفع بفرانك ماكغوان الى محاولة الإنتحار كما عانى من اضطرابات ما بعد الصدمة بسبب الإعتداء الرّهيب الذي تعرّض له من قبل شيريل كوتريل، على حدّ قوله.

وفي التفاصيل، يخبر ماكغوان الصحيفة أنه كان في حفلة منزلية في غلاسغو في أيار 2015 عندما اقتربت منه كوتريل وأبدت بعض التعليقات “المقززة” بعدما علمت بأنه مثلي الجنس. ويتابع قائلاً إنه حاول صدّها إلاّ أنها “اعتدت عليه بطريقة عنيفة عندما انحنى ليلتقط شيئاً من الأرض”.

ويقول: “أحياناً لا أستطيع الخروج من سريري لأنني ما زلت غارقاً بالخوف.أحاول أن أنهض ثم أبدأ بالنحيب من دون أن أسيطر على نفسي”. ويضيف: “ما زلت أشعر بأنني فارغ، يائس، وغاضب. شعرت كأنني الرجل الوحيد في العالم الذي مرّ بمراحل ما بعد الإعتداء المقزز هذا”.

شاهد .. منى زكي تضرب اياد نصار بسبب الروتين بعد الزواج

وقال صانع الأفلام الذي رُشِّح لنيل جائزة “الأكاديمية البريطانية للفنون السينمائية والتلفزيونية” (بافتا) لموقع “دايلي ريكورد”: “كانت شديدة الصخب، وكان واضحاً أنها أسرفت في احتساء الكحول. عندما اكتشفت أنني مثلي الجنس، تلفّظت بالعديد من التعليقات الجنسية البذيئة. لم أسمع من قبل هذا القدر من الألفاظ الدنيئة”. أضاف: “دخلت المطبخ لإحضار كوب ماء فتبعتني. وراحت تطرح علي أسئلة تطفلية عن شريكي وسألت إذا كنت أقبل بمضاجعتها”. وعندما انحنى لالتقاط شيء عن الأرض، اعتدت عليه بطريقة عنيفة، كما يقول.

شاهد ايضا .. يسرا «البوس في الأفلام حقيقي بس مش بإحساس و ……