صحفية شابة خضعت لعملية شفط دهون فشوه الطبيب جسدها.. تعرف على مأساتها.. فيديو

تحدثت الصحفية الشابة إيمي عبدالحميد، عن تعرضها لحادثة تشويه من طبيب جراح قام بتشويه جسدها بعد اجرائها عملية جراجيه لخسارة وزنها.

ايمي عبدالحميد، قالت باكية خلال لقائها مع الإعلامي طوني خليفة مقدم برنامج «حصلت قبل كدة»: «ده مش طبيب بشر.. ولكنه طبيب حيوانات، ولا يمكن أن يكون طبيبا وأقسم اليمين».

وأكدت أنها تقدمت بشكوى لنقابة الأطباء ضد الطبيب الذي أجرى لها جراحة التجميل، ولكنها لم تستجب، مشيرة إلى أن وزنها كان 73 كيلو، ولكنها أصيبت بشلل أقعدها عن الحركة لمدة عام، وهو ما أدى لزيادة وزنها.

وأضافت: «دخلت غرفة العمليات الساعة الواحدة ظهرا وخرجت منها في التاسعة والنصف مساء، ولم أستطع الحركة، إضافة إلى التشوهات التي تركتها عملية التجميل في جسدها».