صورة الرئيس مبارك وعائلته في الساحل الشمالي تثير جدل كبير على مواقع التواصل.. شاهد

أثارت أحدث صورة التقطت للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، خلال قضاء إجازة في أحد المصايف بالساحل الشمالي في مصر جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر الرئيس السابق مبارك وهو “يحمل حفيدته.. وابتسامة كبيرة تعلو وجهه”.. ويبدو أنه بصحة جيدة وهو يجلس بجوار ابنه جمال الذي يقضي الإجازة معه، وبرفقتهما باقي أفراد الأسرة: قرينة الرئيس الأسبق السيدة سوزان مبارك، وابنه الأكبر علاء مبارك وأسرته.

ووفقاً للمصارد فإن الرئيس الأسبق قضى الإجازة في إحدى القرى السياحية التي يمتلكها صهره محمود الجمال، وأنه قضى أيامًا طويلة لأول مرة في المصيف طلبًا للاستجمام والراحة.

يُذكر أن مبارك البالغ من العمر 89 عامًا يقضي حياته حاليًّا مع أفراد أسرته في منزله بمصر الجديدة، بعد حصوله على البراءة في قضية قتل المتظاهرين.

وقد لاقت الصورة رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين من يحب الرئيس السابق ويتمنى له دوام الصحة، وما بين الساخرون منه والمنتقدون له.