صورة الزوجة التي ألهبت المشاعر في الحرم المكي يوم عرفة وتناقلتها آلاف الصفحات على السوشيال ميديا

صورة الزوجة التي ألهبت المشاعر في الحرم المكي يوم عرفة وتناقلتها آلاف الصفحات على السوشيال ميديا

لقطة اقتنصها المصور الفتوغرافي رائد اللحياني من الأدوار العلوية في الحرم المكي أحدثت ضجة كبيرة ونالت إعجاب الآلاف حيث تم تناقلها على نطاق واسع وباتت حديث السوشيال ميديا في العام العربي.

الصورة حركت في النفوس معاني سامية للعطف والإيثار والمودة حيث التقطت يوم عرفة لامرأة واقفة تظلل زوجها وهو يصلي، فكانت تتبعه وتمنحه الظل في كل مرة، وتنتظره إلى أن يسجد ومن ثم تغير مكانها”.

وقال المصور رائد اللحياني لقناة العربية: “من الأعلى كنت أشاهد المنظر وهي تلتف حوله فشدني، أدركت أن اللقطة لطيفة ومليئة بالأحاسيس استشعرت جمال الموقف الذي يلامس القلب فوثقت اللحظة، ولا أخفيكم لم أتوقع الصدى بتغريد حسابات مليونية بالصورة إلى هذا الحد”.

وكشف اللحياني أنه فوجئ بصاحب الصورة بعد انتشارها يتواصل معه وأنه كان يخشى لأول وهلة أن يكون قد تضايق من الأمر، ولكنه بادره بالشكر الجزيل على هذه الالتقاطة وحياه وشد من أزره، وقال: “لو لم تكن الصورة معبرة وفيها شعور الرأفة والرحمة بين الزوجين لما وصلت إلى الناس بهذا الشكل”.

لم يخف رائد اللحياني انزعاجه من بعض الحسابات التي سطت على الصورة، أو قامت بنشرها بعد قص اسمه ودون الإشارة إليه، موضحاً: “هناك وصل التجاوز بالبعض أن وضع اسمه وصورته وبعض أبيات الشعر دون حفظ لحقوقي، وهذا لا يليق”.

اللحياني، حاصل على شهادة جامعية في علم الاجتماع، وقال إن علاقته بالكاميرا بدأت قبل 13 عاماً شارك من خلالها في مهرجانات محلية ودولية ونال عدداً من الجوائز.

شاهد أيضاً: مراسلة قناة CNN الأمريكية – تصف الحج بشكل مؤثر (مترجم)